نواب: اعادة البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها سيعيد التهجير والاغتيالات

أخبار العراق: حذر النائب أسوان الكلداني، الاثنين 13 تموز 2020، من ارجاع قوات البيشمركة والاسايش الى المناطق المتنازع عليها، وفيما اكد القيادي في منظمة بدر النائب السابق محمد مهدي البياتي الاحد 12 تموز 2020، أن محافظة كركوك مرتبطة بالمركز كباقي المحافظات وان مسؤولية امنها واستقرارها شان حكومي، مشيرا الى ان  أي جهه لا يمكن لها خرق الدستور وبعكسه سنتخذ بحقها كافة الإجراءات الدستورية.

وقال الكلداني في تصريح صحفي، إن جهات سياسية تمارس ضغوط من زمن حكومة حيدر العبادي لارجاع قوات البيشمركة الكردية الى المناطق المتنازع عليها خصوصا في منطقة سهل نينوى لأسباب سياسية، ومضيفاً، أن اعادة القوات الكردية يعني اعادة الخروقات الامنية والتهجير والاغتيالات والتجاوزات على باقي الأقليات.

وكشف القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، عماد باجلان، عن وضع اللمسات الاخيرة بين بغداد واربيل لعودة القوات البيشمركة الى كركوك.

وقال باجلان ان الاتفاق الامني لعودة البيشمركة الى كركوك بعيد كل البعد عن تطبيق المادة 140، مضيفاً ان اكثر من 130 عملية ارهابية جرت في مناطق المتنازع عليها من خانقين مرورا بحوض حمرين وكركوك.

واشار باجلان الى زيارة مرتقبة في الايام القليلة المقبلة لوفد من وزارة الدفاع الى اربيل لوضع اللمسات الاخيرة لعودة الانتشار المشترك للقوات الامنية، لافتاً الى ان رئيس الوزراء اكد ان البيشمركة لن تدخل كركوك بل ستتواجد في اطرافها لاستتباب الامن.

مصادر تكشفت في وقت سابق عن عقد مؤتمر موسع بمقر الفرقة الخامسة الشرطة الاتحادية بمنطقة تل چلاو جنوب كركوك، حضره قائد العمليات المشتركة و قائد الشرطة الاتحادية و رئيس اركان الجيش و قائد المقر المتقدم لعمليات كركوك، مؤكدة على انه تم الاتفاق على سحب قطعات الشرطة الاتحادية من محيط كركوك خلال 25 يوم.

نواب محافظة كركوك اصدروا بياناً رافضاً لإعادة البيشمركة الى مركز قيادة عمليات محافظة كركوك، معتبرين أن إعادة البيشمركة لمركز قيادة عمليات كركوك سابقة خطيرة ومخالفة دستورية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

59 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments