نواب اكراد يردون على بارزاني: لا يمكن نكون شهداء زور على السرقات والفساد في الاقليم

أخبار العراق: ردت النائبة عن حرك الجيل الجديد في برلمان إقليم شادي نوروز، الخميس 11 شباط 2021، على خطاب رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني بخصوص دعوته للأحزاب الكردية بوحدة الموقف.

وقالت نوروز في تصريح صحفي إنه لا يمكن أن نضع أيدينا مع أحزاب السلطة ونحن نلاحظ سرقاتهم وفسادهم وظلمهم للمواطنين، الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة.

وأضافت أن بارزاني يريد منا أن نكون شهداء زور، لنكف عن كشف فساده وفساد حزبه، وماذا يجري لعمليات نهب للأموال وتهريب للنفط وسرقة لعائدات المنافذ، بينما المواطن ينتظر راتبه المتأخر، وهذا لن يحدث، لآن موقفنا سيكون دائما مع معاناة المواطنين.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني دعا في مؤتمر صحفي جميع الأحزاب الكردية لوحدة الموقف، والابتعاد عن الخطاب الإعلامي المتشنج.

وقالت النائبة السابقة سروة عبد الواحد ، الثلاثاء 5 كانون الثاني 2021، ان الفساد النفطي في الاقليم لن يتغير بنقل الملف الى شخص اخر وهو يتبع نفس السياسة التي ترسمها العوائل الحاكمة في كردستان.

وقالت عبد الواحد في تغريدة عبر تويتر: انتهى زمن اشتي هورامي الذي قاد الملف النفطي في الاقليم لمدة 15 عاماً.

واضافت: بكل المقاييس ادارته للملف بالتعاون مع العوائل الحاكمة كانت فاشلة، ولن يتغير بنقل الملف الى شخص اخر وهو يتبع نفس السياسة التي ترسمها عوائل السلطة.

وفي وقت سابق قال مصدر لـ اخبار العراق إن مسرور بارزاني كان يريد ابعاد هورامي عن جميع المناصب الحكومية وهذا كان واضحا من خلال رفع اسمه من جميع الترشيحات الوزارية وعدم التجديد له لمنصب وزير الثروات الطبيعية بسبب تهم الفساد الموجهة ضده.

وأضاف ان الضغوط التي مارستها تركيا ورئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني، على مسرور بارزاني، أجبرت الأخير على تعيين هورامي مساعدا له، وذلك بحكم دراية هورامي بجميع الايرادات التي كانت تدخل في حساب نيجيرفان بارزاني نتيجة بيع النفط لتركيا.

وأشار الى ان الملف النفطي ما يزال محصورا بيد مسرور بارزاني حصرا، مؤكداً أن هورامي لا يمتلك صلاحية التوقيع على العقود مع الشركات او تسليم ايرادات او ما شاكل ذلك.

وطاردت هورامي اتهامات من ساسة ونواب عراقيين، من داخل وخارج الإقليم بما فيهم كرد، بالفساد في ملف النفط، وعرض بعض آباره للبيع إلى تركيا.

وكان موقع ويكيليكس نشر عام 2016 ما قال إنها وثائق عن عرض هورامي بيع آبار نفطية على تركيا لمواجهة الأزمة المالية التي شهدها الإقليم في ذلك الوقت.

وكانت زوجة وزير الثروات الطبيعية في اقليم كردستان اشتي هورامي قد كشفت، في وقت سابق، عن ما وصفته اسرار عصابة وسرقات زوجها، فيما اشارت الى تعرضها للمظلومية والتهديدات بالقتل، مؤكدة عزمها نشر وثائق وادلة تتعلق بتلك السرقات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

136 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments