نواب: تحالف الحلبوسي يحاول استغلال المناصب العليا على حساب باقي المكونات

أخبار العراق: تزداد حدة الصراعات بين الكتل والشخصيات السياسية العراقية مع قرب الانتخابات حيث ظهر هذا الصراع الى العلن بين الكتل السياسية السنية وخصوصا بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي والنائب عن صلاح الدين علي الصجري وتبادل الطرفان مجموعة من الاتهامات بالفساد والتزوير في عدة قضايا سابقة.

وفي ذات السياق هاجم القيادي في ائتلاف المناطق المحررة محمد نوري العبد ربه، الاثنين 26 تشرين الاول 2020، تحالف القوى العراقية بزعامة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، متهما اياه التفرد بالقرار وعدم إشراك الآخرين.

وقال عبد ربه في تصريح صحفي، إن تحالف القوى يحاول استغلال المناصب العليا على حساب المكونات الأخرى، مضيفا أن الامور واضحة بشأن تقاسم كتلة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي السلطة مع الاحزاب الأخرى خصوصا في محافظة الانبار .

وأشار إلى أن الحلبوسي استحوذ على مناصب عليا بعيدا عن القوى السياسية السنية، متهما القوى بـ تفضيل مصالحه الشخصية فيما يخص المناصب العليا

اكدت عضو مجلس النواب زيتون الدليمي، الاحد 25 تشرين الاول 2020، ان هيمنة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي على المشهد السياسي خاصة فيما يتعلق بالمكون السني من خلال استغلاله للمنصب دفع ممثلي السنة لتشكيل كتلة كبيرة تحد من تلك الهيمنة الفردية .

وكشف النائب علي الصجري، الجمعة 23 تشرين الاول 2020، ان الجبهة التي اعلن عن تشكيلها اليوم ستطالب باقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي كونه ارتكب جرائم فساد كبيرة، فيما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى تأييد الجبهة.

وقال الصجري في حديث رصدته اخبار العراق، ان أكثر من 35 نائبا اجتمعوا في منزل وزير الكهرباء السابق قاسم الفهداوي واعلنوا عن تشكيل جبهة سياسية جديدة، مبينا ان الجبهة تضم نوابا اجتمعوا مؤخرا مع رئيسي الحزبين الديقراطي الكردستاني مسعود البرزاني والاتحاد الوطني الكردستاني ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيس الحشد الشعبي فالح الفياض والامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي.

واضاف نأمل من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تأييد الجبهة لانجاح الحركة التصحيحية للعملية السياسية من اجل سحب الثقة من رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، مشيرا الى ان الجبهة الجديدة ستطلب من الشركاء اقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان كونه ارتكب عدد جرائم الفساد الكبيرة، كما انه يعمل على تقسيم العراق وهذا يشكل خطرا حقيقيا على البلاد.

وكان 35 نائبا أعلنوا، الجمعة 23 تشرين الاول 2020، عن تشكيل كتلة نيابية جديدة بعد انشقاقهم عن تحالف القوى برئاسة الحلبوسي، فيما كشفت مصادر عن تحركات تجري لاقالة الحلبوسي من رئاسة البرلمان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

207 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments