نواب نينوى: مكاتب اقتصادية لمسؤولين سنة تفرض الاتاوات وتستولي على مشاريع المحافظة

أخبار العراق: كشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، السبت 17 تشرين الاول 2020، عن اتساع رقعة المكاتب الاقتصادية في المحافظة، مؤكدا أن تلك المكاتب تعود لمسؤولين سنة متنفذين.

‏وبين محافظ نينوى الاسبق، اثيل النجيفي، الجمعة 16 تشرين الاول 2020، ان اشار الحلبوسي الى حاجة نينوى لثورة اصلاح اداري وانا اتفق معه بان الجهاز الاداري في نينوى اصبح مشلول وغير قادر على الانتاج.

وقال النجيفي، في تغريدة تابعتها اخبار العراق، ولكن الحلبوسي نسى او تناسى بان اعضاء كتلته هم الذين تحاصصوا الجهاز الاداري واوصلوه الى هذه الحال ولم تعد هذه الدورة النيابية تمتلك لا الوقت ولا الثقة للإصلاح.

وقال الشمري في تصريح صحفي، إن المكاتب الاقتصادية الموجودة في الموصل تدار بشكل مباشر من قبل شخصيات سنية متنفذة .

وأضاف أن هذه الشخصيات السنية لا يمكن ذكرها في الوقت الراهن وهي معلومة للحكومة، مشيرا إلى أن هنالك مكاتب اقتصادية لنواب وشخصيات سنية بعضها في رأس السلطة وبعضها لنواب من محافظات مجاورة لنينوى استولوا على المشاريع برمتها في المحافظة.

وتابع الشمري، أننا كشفنا للحكومة عن طبيعة عمل هذه المكاتب الاقتصادية العائدة لشخصيات سنية وعملها يشمل كل شيء بما في ذلك دخول المزادات وفرض الاتاوات.

يذكر ان شخصيات سنية بارزة متنفذة عمدت الى انشاء مكاتب اقتصادية داخل مقراتها المنتشرة بين ازقة واحياء مدينة الموصل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

63 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments