هل سيعود علي حاتم وعبد الرزاق الشمري للانبار بوساطة الخنجر

اخبار العراق: نفى رئيس “التجمع الرافض للتوسع الإيراني”، عبد الرزاق الشمري، السبت، وجود محاولات سياسية لترتيب صفقة لإعادته برفقة أحد قادة “ساحات الاعتصام” علي حاتم السليمان، الى محافظة الانبار.

وقال الشمري، إن “جميع الأخبار المنشورة بهذا الصدد كاذبة ولا صحة لها”، مبيناً أن “علي حاتم قام بزيارته في أربيل، وأكد له بانه ما يزال ثابتاً على مواقفه التي عرف بها في رفض التوسع والنفوذ الإيراني أو العمل تحت مظلة عملاء إيران والقبول بوساطاتهم”.

وحول ما تردد عن قيادة رئيس المشروع العربي خميس الخنجر وساطةً لاعادته مع علي حاتم الى الانبار، قال الشمري: “لن نقبل بوساطة أحد ولن نعود إلى بغداد وهي تحت حكم ايران”.

ولفت الى أنه “لم يلتق بالخنجر منذ صيف 2015 وانقطعت علاقته به بعد تغيير أراءه السياسية”، مضيفا: “نحن ننقاطع مع الخنجر ولا نقبل بأية وساطة وليس لدينا أي أتصال به”.

وكان السليمان، قد الجمعة، في العراق مجدداً بعد أشهر من أنباء متضاربة تحدثت عن استعانته بمساع سياسية لاسقاط التهم الموجهة ضده.

وكشفت صورة، السليمان وهو يجلس في ما يبدو أنه مضيف في محافظة أربيل ضمن إقليم كردستان، يعود إلى عبد الرزاق الشمري السياسي وأحد شيوخ العشائر المتهمين بإثارة الطائفية ومساندة داعش، ومن بين الأسماء التي برزت إبان أزمة ساحات الاعتصام عام 2013.

وكالات

546 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments