هل وزير الصحة الاردني أكثر شعورا بالمسؤولية من العراقي.. مجزرة المستشفى لم تحرك مشاعر التميمي

أخبار العراق:استذكر العراقيون استقالة وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، بعدما اندلع حريق في مستشفى ابن الخطيب جنوب شرقي بغداد اودى بحياة العشرات من الراقدين المصابين بكورونا.

وأعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات، السبت 13 اذار 2021، استقالته من منصبه على خلفية وفاة عدد من مرضى كورونا جراء انقطاع الأوكسجين عنهم.

واندلع حريق في مستشفى ابن الخطيب، الاحد 25 نيسان 2021، نتيجة لانفجار خزان الاوكسجين السائل الرئيسي في المستشفى مما أدى الى سقوط العديد من الراقدين والمرافقين في المستشفى بين قتيل وجريح، فيما التهمت النيران المستشفى بالكامل.

وحمل مغردون وزير الصحة حسن التميمي مسؤولية الحادث مطالبيه بتقديم استقالته لتكرار الحوادث التي تودي بحياة المرضى نتيجة اهمال الدور الرقابي للوزارة.

وكتب الناشط احمد عمران ان وزير الصحة وزعيمة لم يشعروا بالمسؤولية وكانت بياناتهم عادية وكأنها على حادثة احتراق ورقة في المستشفى وليس مستشفى بأكملها تلتهم راقديها وذويهم، عدم الإحساس بالمسؤولية سبب دمار العراق.

وقرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد 25 نيسان 2021، سحب يد وزير الصحة ومحافظة بغداد ومدير عام صحة الرصافة بسبب حريق مستشفى ابن الخطيب.

وأعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق، حصيلة ضحايا الحادثة بـ 82 شهيداً و110 مصابين.

وقال عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة، فادي الشمري: عشرات الشهداء والجرحى في مستشفى الخطيب نتيجة سوء الادارة والوضع المقرف للصحة.

‏وأضاف الشمري في تغريدة تابعتها اخبار العراق: على الوزير وفريقه تقديم الاستقالة وتحمل المسؤولية عن الكارثة وعن التردي المعيب لهذا القطاع رغم الموازنات الانفجارية، علما ان الوزير الحالي هو مدير مدينة الطب لسنوات ولنا ان نقيس كمية الفشل.

وتتناقل وسائل الاعلام المحلية بين الحين والأخر اخبار مفادها وقوع حوادث في مستشفيات متفرقة في البلاد تودي بحياة عدد من الأشخاص، وعادة ما يتم اتهام وزارة الصحة بالإهمال والتقصير.

وتنشر اخبار العراق أبرز الحوادث التي وقعت خلال الفترة الماضية:

انقطاع الاوكسجين

أظهرت مقاطع مصورة تداولها ناشطون حالة من الهلع والخوف والفوضى في أكبر مستشفيات مدينة الناصرية جنوب العراق بعد أنباء عن نقص حاد في مادة الأوكسجين تسببت بسقوط ضحايا من المصابين بفيروس كورونا.

وذكر ناشطون ومصادر محلية في الناصرية أن عطلا في منظومة الأوكسجين في المستشفى تسبب في أزمة حادة، في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في المدينة وامتلاء المستشفيات والمحاجر الصحية بالمصابين.

احتراق جهاز الخدج

وتوفي طفل في محافظة النجف، الثلاثاء 3 تشرين الثاني 2020، بسبب احتراق حاضنة الخدج جراء خطأ طبي، فيما اثارت الحادثة استياء شعبيا نظرا لسوء الوضع الصحي وقلة الامكانيات والكفاءات.

وقال المتحدث الرسمي باسم الدائرة سالم الحميداوي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: تم فتح تحقيق بحادثة وفاة طفل يبلغ من العمر يومين في مستشفى الزهراء، نتيجة قيام احدى الطبيبات بإجراء عملية الصدمة الكهربائية له والتي يبدو انها أكثر من اللازم، الامر الذي ادى لاحتراق السرير الذي يوضع في الطفل ووفاته، مع طفلين اخرين بجواره.

مستشفيات العراق الى الهاوية!

وتهالك البنى التحتية للمستشفيات العراقية الحكومية حوّلها إلى مادة إعلامية أو مصدر للتندر من قبل المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فتنتشر صور أو مقاطع فيديو تظهر القطط والكلاب والضباع والأفاعي والعقارب والجرذان تسرح فيها، وتبيّن أخرى انعدام النظافة والإهمال.

ورغم الموازنات الضخمة السنوية لقطاع الصحة في العراق، إلا أن الحكومات المتعاقبة لم تضع حل للتراجع الحاصل في الواقع الصحي للبلاد، وتبقى المستشفيات على حالها ما قبل عام 2003 والتي تعود بطبيعة الحال إلى ثمانينيات وسبعينيات القرن الماضي، ما يسبب ارتفاع عدد العراقيين القاصدين لدول الجوار للعلاج، خصوصاً مستشفيات إيران والأردن وتركيا.

هذه الفضائح فضلاً عن ملفات الفساد الكبيرة التي عصفت بوزارة الصحة في السنوات الماضية، اعتبرها مراقبون مؤشرا على ما وصلت إليه مستشفيات البلاد من تردي الخدمات، خاصة مع احتدام الجدل حول ملف فساد تصل قيمته إلى نحو 100 مليون دولار مخصصة لمشروع بناء مستشفيات جديدة، لكنها لم تر النور ولا يعلم أين مصير الأموال المخصصة للمشروع.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

124 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments