هل يتهرب إلاقليم من إمداد بغداد بالنفط؟

اخبار العراق: قررت لجنةُ النفط والطاقة في البرلمان العراقي تشكيلَ لجنةٍ لتقصي الحقائق بشأن صادرات نفط إقليم كردستان شمالَ البلاد.

يأتي هذا في ظل اتهاماتِ الحكومةِ المركزية لإقليم كردستان، بالتهرب من إمداد “بغداد” بحصتها من النفط.

وتنص موازنة العام الحالي على أن تتولى الحكومةُ الاتحادية دفعَ رواتبِ موظفي إقليم كردستان، مقابلَ تسليمِ حكومةِ بغداد 250 ألفَ برميل نفط يوميًا.
وفي وقت سابق، قال مسؤولون حكوميون إن إنتاجَ “كردستان” يصل إلى 500 ألفِ برميلٍ يوميًا، ولا يصل منها شيء للحكومة الاتحادية.

من جانبهم، يقول مسؤولو كردستان “إن الحكومةَ الاتحادية مدينة لهم بـ80 مليار دولار”.

وقال رئيس لجنة الطاقة النيابية النائب هيبت الحلبوسي في تصريح خاص لـ”العربية”، إن لجنة تقصي الحقائق باشرت عملها اليوم الأحد بالتحقيق في صادرات إقليم كردستان النفطية سواء عبر أنبوب جيهان التركي أو التهريب عبر الصهاريج.

ولفت الحلبوسي إلى سعي اللجنة لكشف ملفاد الفساد الموجودة في وزارة النفط، مشيرا إلى رفع طلب لاستجواب وزير النفط في البرلمان حول ملفات تخص قطاعي النفط والغاز.

وأكد الحلبوسي أن لجنة الطاقة النيابية عازمة على تشريع قانون النفط والغاز الذي فشلت اللجان السابقة لأربع دورات متتالية بتشريعه.

وكالات

698 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments