هوشيار زيباري: الحشد قوة مجاهدة لا يمكن الاعتداء على تضحياته.. ولقد خانني التعبير

أخبار العراق: أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، السبت 17 تشرين الاول 2020، أنه لا يمكن إنكار تضحيات الحشد الشعبي في دحر عناصر تنظيم داعش والارهاب.

وقال زيباري في لقاء متلفز تابعته اخبار العراق: إن الحشد الشعبي مؤسسة رسمية صوّت عليها البرلمان وهو جزء من المنظومة الامنية، مؤكداً ان تضحيات الحشد في دحر داعش والارهاب لا يمكن لأحد أن ينكرها.

وأضاف أن تصريحي حرف وفسر في غير تفسير وخانني التعبير، وقصدت ان يتم تنظيف المنطقة العسكرية في الخضراء، مؤكداً: لدي علاقات تاريخية مع قيادات الحشد الشعبي.

وخرج العشرات من انصار الحشد الشعبي، السبت 17 تشرين الاول 2020، بتظاهرة قرب الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني وسط العاصمة بغداد منددين بالتصريحات الاخيرة للقيادي في الحزب هوشيار زيباري.

واقتحم المحتجين مقر الحزب بعد ان تمكنوا من عبور الاسلاك الشائكة التي وضعتها قوات حماية حفظ القانون عند المدخل الفرعي لمقر الفرع الخامس. كما اضرم  المحتجون النيران بمبنى الفرع الخامس.

وعلق رئيس كتلة الفتح النيابية، محمد الغبان، الخميس 15 تشرين الأول 2020، على تصريحات عضو الحزب الديمقراطي هوشيار زيباري حول الحشد الشعبي. حيث قال الغبان في بيان ورد لـ اخبار العراق ندين التصريحات التي صدرت زيباري والتي تطاول فيها على الحشد الشعبي.

ووصف النائب منصور البعيجي، الخميس 15 تشرين الاول 2020، تجاوز وزير المالية السابق المقال هوشيار زيباري على الحشد الشعبي هو بمثابة تقديم الدعم المعنوي لعصابات داعش الارهابية التي احتلت بعض مدن العراق ودمرتها اثناء فترة احتللها واساءة ونكران لدماء الشهداء التي حررت هذه المدن.

ومن جانبه طالب نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، الاربعاء 14 تشرين الأول 2020، وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري بتقديم اعتذاره بعدما اساء لهيئة الحشد الشعبي، حيث قال الكعبي في بيان ورد لـ اخبار العراق: لن نقبل بالإساءة الى اي مؤسسة حكومية رسمية في الدولة العراقية ونطالب القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري بتقديم اعتذاراً رسميا يُليق بدور الحشد الشعبي وتضحياته الكبيرة.

واستنكر نائب رئيس كتلة السند الوطني النائب فالح الخزعلي، الأربعاء 14 تشرين الاول 2020، تصريحات هوشيار زيباري ضد الحشد الشعبي.

وقال الخزعلي في بيان ورد لـ اخبار العراق: إن تصريحات وزير المالية السابق المقال لفساده هوشيار زيباري ضد الحشد الشعبي تمثل ارادة داعش المنهزم على ايدي ابطال الحشد الشعبي.

واندلعت مشادة كلامية داخل قبة مجلس النواب، الأربعاء 14 تشرين الأول 2020 ، بين نواب من الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف الفتح، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري بشأن الحشد الشعبي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

240 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments