هو ذات الاستهداف الأمريكي ..الهدف فصل الانبار عن العراق وسرقة النفط العراقي

اخبار العراق:

سهيل العبيدي

من منا يشكك في هذه المعادلة ان أمريكا جن جنونها بسبب فتح  عادل عبد المهدي، لمعبر القائم وجعل المرور قائم بين سوريا والعراق وهذا الذي اغضب أمريكا وإسرائيل؟

استقالة عبد المهدي كانت اولا مطلبا ملحا أمريكيا وبعض اللاهفين على السلطة من العراقيين ثانيا. ارجو من نزلاء ساحة التحرير والخلاني ان يأخذوا بعض العبر من القصف الأمريكي لإخواننا في الحشد وراح ضحيتها العشرات من احباءنا الرحمة على ارواحهم الطاهرة والشفاء للجرحى. والعبرة هي مدى وكبر المؤامرة الامريكية الإسرائيلية الخليجية التي تحاك على العراق من خلال الفوضى التي تعم العاصمة والمدن الجنوبية حيث يتستر الأمريكي خلفها وييسر خططه خصوصا في زعزعة امن البلد ونظراته تنصب على فصل محافظة الانبار عن العراق بمساعدة عشائر أنباريه عميلة التي تشرعن بقاء الأمريكي هناك كما شرعن الكردي السوري بقاء الأمريكي في مناطقهم.

سألني صديق لماذا انا اتأسف على عبد المهدي وانا الذي كنت انعته بالتعاون مع المحتل الأمريكي عندما كان وزيرا سابقا.. اجبته وهو شخص متدين من اهل السنة والجماعة لماذا تترضى على عمر ابن الخطاب وهو كان كافرا قبل الإسلام؟

عبد المهدي ينبغي ان لا ننكر اعماله الإنجابية للعراق التي اغضبت الأمريكي واطاحت به بأيادي عراقية محسوبة على الوطنيين حيث لم بمضِ عام على وليه منصب رئيسا للوزراء؟

هنا ينبغي تحذير المعنيين من السيناريو استغلال الفوضى الامريكان وبعض من العشائر في غرب العراق مع داعش يفصلوا الانبار عن بغداد ويصبح امر واقع كما وجودهم حول ابار النفط السورية.

يرى خبراء أن احتياطي النفط الصخري الأمريكي يسير إلى النضوب بعد 11 سنة وعلى أمريكا إيجاد بدائل لهذه الطاقة والعراق يقع ضمن شهواتها. الانبار موقع حساس جدا بالنسبة لأمريكا وإسرائيل وهي تصبوا على فعل عمل ما حاليا في البقاء هناك وما قصف القائم اليوم يبدو البداية.

وكالات

418 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments