هيئة الاعلام والاتصالات.. موظفون دون مستوى الاحداث لان تعيينهم من “الحجي”

اخبار العراق: حين نشرت قناة الحرة  تقريرها المسيء للمؤسسات الدينية والمساس بمقام المرجعية في العراق، تأخرت هيئة الاعلام والاتصالات في الرد، الذي جاء لاحقا، ولم يكن بمستوى خطورة ما طرحته القناة. فما هو السبب؟

و السؤال كيف تعمل هذه المؤسسة !؟

الغريب ان مديرية تنظيم المرئي و المسموع تشتمل على اقسام منها ” قسم الرصد ” و المفاجأة ان هذا القسم لا يقوم باي شيء يعتبر وفق المنهج الاكاديمي او الفني ب ” الرصد ” .. و هذه ليست مزحة. لان المسؤولين في ادارة هذه الهيئة تعينوا استنادا الى قربهم من ” الحجي ” و ليس لشيء اخر.

الموظفون في هذا القسم يفعلون الاتي يشاهدون كل ما تبثه القنوات. و كل شيء يشتمل على ما تعتقده ادارة الهيئة انه يمس مصالحها سواء في الجانب الديني او السياسي او الاجتماعي فهو مخالفة. فقد يضطلع هذا القسم بالبحث عن القناة او الاذاعة التي تسيء للزعيم او المسؤول فلان فحسب

تخيلوا ان مؤسسة بهذا الحجم لا تعي ادارتها شيء اسمه ” تقارير نسبة المشاهدة ” او مناهج ” تحليل المحتوى و المضمون او اي من مناهج البحث و التحليل.

وبثت قناة الحرة عراق، تحقيقا عن (الفساد) في المؤسسات الدينية في العراق، حمل عنوان (أقاليم الفساد المقدس في العراق)،أثار جدلا وردود أفعال عراقية غاضبة من رجال دين وسياسيين وناشطين.

اخبار العراق

511 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments