واشنطن: بديل عبد المهدي جاهز .. انه حيدر العبادي

اخبار العراق: بلغني ان السفير الامريكي ماثيو تولر يجري منذ أيام سلسلة لقاءات منفصلة مع زعماء سياسيين من مكونات عراقية مختلفة يبحث خلالها عدة أفكار تقترحها واشنطن كمخارج للأزمة الراهنة.

وقد طرح السفير تولر الى جانب اللجوء إلى الانتخابات المبكرة، حلا بديلا عن ذلك في حال رفضه هو التوافق على رئيس وزراء جديد، مقترحا اسم “حيدر العبادي”، ومؤكدا استعداد واشنطن لدعمه واعادة الاستقرار للعراق.. وهو يؤكد دقة ما كشفته في عدة منشورات سابقة بحصول العبادي على وعود امريكية لإعادتهم للسلطة.

وتفيد المعلومات أن تولر صدم بما وجده من إجماع لدى الزعامات الكردية والسنية والشيعية على رفض العبادي، فضلا عن استبعاد فكرة إسقاط الحكومة.

واشنطن سبق أن دعمت ترشيح العبادي لولاية ثانية وفشلت رغم تهديداتها لبعض القوى السنية، وسبب اصرارها عليه هو أنه اولا ليس صاحب قرار سيادي مستقل ومن السهل تطويعه لرغباتها، وثانيا ان العبادي كان يعتزم دمج الحشد الشعبي بالمؤسسة العسكرية وتذويب هويته العقائدي خلافا لعبد المهدي الذي حفظ للحشد كيانه وهويته، فأثار غضب واشنطن التي تعتبر موضوع انهاء الحشد قضية أساسية، وثالثا ان العبادي هو من رسخ التواجد العسكري الامريكي في العراق وليس لديه أي مشكلة في اقامة قواعد امريكية في العراق.

وكالات

417 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments