واشنطن مصدومة… السفارة الامريكية في بغداد تجلي فرق منظومات لجهاز المخابرات المركزية CIA

اخبار العراق: كشفت مصادر، الخميس، ان عدم نقل اي جنود أمريكان الى داخل السفارة، بل العكس، حيث قامت طائرتين مروحيتين باخلاء عناصر أمنية امريكية من داخل السفارة الى معسكر في التاجي.

وقالت المصادر، أن المجاميع الكبيرة التي تم اخلائها قد يكونون فرق منظومات لجهاز المخابرات المركزية CIA، وعناصر مهمات خاصة من المارينز.

واوضحت المصادر، أن واشنطن طلبت من الحكومة العراقية بأن تتولى قوات عراقية تعزيز حماية السفارة، لتجنيب جنودها أي صدام مع المتظاهرين قد يؤجج الغضب الشعبي، خاصة بعد اصابة اكثر من 30 متظاهرا بقنابل أطلقها الامريكيون على المتظاهرين خلال تواجدهم عند البوابة.

وبينت المصادر، ان قائد العمليات المشتركة اشرف على انتشار قوات خاصة عراقية، كما عقد مفاوضات مع المتظاهرين اسفرت عن اتفاق  بمواصلة اعتصامهم مقابل الابتعاد عن سور السفارة.

الأمر الذي دفع الرئيس ترامب الى شكر الرئيس صالح ورئيس الوزراء عبد المهدي لإنقاذ بلاده من موقف محرج للغاية، وهو مايؤكد مانشرته أمس بأن ماحدث سيكون له أثر إيجابي على طريقة تعامل واشنطن مع بغداد.

ومن الواضح أن الامريكان مصدومين بما حدث، وما كانوا يتوقعون أمرا كهذا، ومما يزيد من توترهم أن أعداد المعتصمين في تزايد مستمر طوال ساعات الليل جراء استمرار توافد اعداد كبيرة من المتظاهرين من المحافظات.

وكالات

423 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments