والحليم تكفيه الإشارة

اخبار العراق:

لؤي الصفار

نريد حاكم جعفري
والان هل رأيتم ان لا فرق في القسوة والبطش والقتل والاجرام والطغيان بين الحاكم السني والحاكم الجعفري، هل ادركتم الان ان علي وسجاد وكرار ومجتبى هم من كان يقنص ويقتل علي وسجاد وكرار ومجتبى.

هل ادركتم الان ان السادية والوحشية والنزعة الاجرامية هي نتاج الشخصية العراقية نفسها ونتاج بيئة وتربية ونشأة وعائلة الطاغي والمجرم وليست نتاج مذهب او دين؟

هل ادركتم الفرق بين الحاكم والازلام وبين بنو الانسان والحيوان؟؟
هل ادركتم ان لا فرق بين الحاكم الشيعي والسني والشيوعي والعلماني والليبرالي في الانتقام والتنكيل بكل من يمس كرسي العرش والسلطة بسوء.

هل ادركتم اليوم ان العمامة شريك اساسي في خراب البلاد وفساد العباد؟؟
هل ادركتم اليوم ان لكل زمان دولة ورجال وهناك قطيع من المستفيدين من كل حاكم ظالم يبررون له افعاله ويصورون فساده واجرامه على انه فخر وانجاز ونصر للبلاد والعباد؟

هل ادركتم ان لا فرق بين جلاوزة الطاغية السني والطاغية الشيعي في القتل والاجرام؟
هل لاحظتم هجوم قطيع الطائفيين والمستفيدين على المغتربين فقط لانهم نقلوا صوت ومعاناة المغيبين والمحاصرين في الداخل؟
هل انتبهتم على حقارة المجتمع الدولي وخسة منظمات حقوق الانسان في العالم؟
هل اقتنعتم بأن الحق يؤخذ ولا يعطى؟
هل ادركتم حجم البلاء والخطأ الذي ارتكبه كل من شارك في دعم وانتخاب هؤلاء؟
هل انتبهتم على صمت العمائم والصماخات والسماحات والمشايخ والنواب والوزراء والساسة والرؤساء على كل هذا الدم المسفوح والارواح التي زهقت وقتلت بدم بارد؟

هل ادركتم انكم حطب ووقود لحروبهم وعروشهم وانكم نياشين بنادقهم عندما تطالبون بحقكم في الحياة؟؟

عراق ماقبل تشرين ليس مثل عراق لما بعد
فاجعة تشرين والايام بيننا

وكالات

340 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments