بيع المناصب

وزارات معروضة للبيع بملايين الدولارات … ماهي الحقيقة؟

اخبار العراق: بعد ساعات من تداول وسائل اعلام محلية، ووسائل التواصل الاجتماعي، ادعاءات تفيد بتحول تشكيلة الحكومة الجديدة لـ بورصة بيع وشراء المناصب الحكومية فيها، اعلن مجلس القضاء الاعلى فتح تحقيق عاجل بتلك الادعاءات.

و قال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار بيرقدار إن ” مجلس القضاء اوعز إلى محكمة تحقيق الكرخ بإجراء التحقيق العاجل بخصوص تصريح السياسي ابراهيم الصميدعي الخاص بـ”عرض أموال مقابل تولي مناصب” في الحكومة المزمع تشكيلها.

واضاف بيرقدار بحسب ما جاء في البيان إن “رئيس مجلس القضاء الأعلى أوعز باستدعاء فوري لكل من يظهر في وسائل الإعلام ويدعي حصول مساومات لأشغال مناصب في الحكومة الجديدة”.

واوضح “في حال كذب هذا الادعاء سوف يعاقب من يصرح خلافا للحقيقة وفق القانون”.

وفي بيان اخر كشف المتحدث باسم مجلس القضاء أن محكمة تحقيق الكرخ طالبت مجلس النواب برفع الحصانة عن عضو مجلس النواب كاظم الصيادي عن جريمة إهانة الحكومة على وفق احكام المادة 266 من قانون العقوبات على خلفية منشور يدعي فيه عرض بيع منصب في وزارة النفط.

وكان ابراهيم الصميدعي قال في لقاء متلفز  إن “احدى الجهات السياسية التي لم يسمها عرضت 30 مليون دولار لراء وزارة من وزارات حكومة علاوي الجديدة”.

الصميدعي اكد ايضا خلال البرنامج على ان “تشكيلة الحكومة الجديدة تحولت الى بزار لبيع وشراء المناصب الحكومية والوزارات”.

وفي منشور اخر للصميدعي قال “الوطن للبيع … الحكومة للبيع .. القبعات للبيع”.

بدوره قال النائب كاظم الصيادي على صفحته الشخصية بموقع توتير  إن “وزارة النفط معروضة للبيع ب(10) مليون دولار امريكي… من يشتري؟؟؟”.

168 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments