وزارة التعليم العالي تدرس المضي بالطعن بقانون أسس معادلة الشهادات

أخبار العراق: كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل عبد الصاحب، الثلاثاء 24 تشرين الثاني 2020، عن أن وزارته تدرس المضي بالطعن بقانون أسس معادلة الشهادات، الذي أقرّه البرلمان مؤخراً، أمام المحكمة الاتحادية العليا في حال اكتمال نصابها القانوني.

وقال عبد الصاحب في حديث صحفي إن وزارة التعليم تدرس المضي بالطعن بقانون أسس معادلة الشهادات، الذي أقرّه البرلمان مؤخراً، معرباً عن أمله أن يسبق الشروع بهذه الخطوة تعاون وتكامل بين السلطات الثلاث ومناقشة القانون مجدداً بما يخدم ترصين السمعة الدولية للشهادة العراقية ومستقبل الأجيال.

وأشار إلى مشكلة بعض الجامعات الأهلية غير المعترف بها، ومصير شهادات الطلبة الذين تخرجوا منها، مبيناً أن خط الشروع باتجاه الاعتراف بالجامعات والكليات الأهلية يبدأ من الاشتراطات التي نص عليها القانون رقم 25 لسنة 2016، التي خولت بموجبه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بلورة مقدمات التأسيس وتأمين المتطلبات المادية والبشرية والعلمية.

وشدد الوزير على أن الاعتراف الرسمي من قبل الوزارة لن يشمل أية جهة تحسب نفسها على قطاع التعليم الأهلي، بينما هي خارج السياقات القانونية ولم تخضع لاشتراطات التأسيس الحاكمة، ولن يترتب على وجودها على الأرض أثر قانوني.

واوضح أن الوزارة فاتحت، منذ مدة ليست بالقريبة، وزارة الداخلية ومجالس المحافظات كافة، باتخاذ إجراءاتها اللازمة بإغلاق عدد من الكليات الأهلية والمعاهد لكونها غير معترف بها وتمنح شهادات غير معتمدة ومخالفة.

وفي وقت سابق طالبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رئيس الجمهورية بعدم المصادقة على قانون معادلة الشهادات، الذي اقره مجلس النواب ، والذي اثار جدلا واسعاً، بين المعنيين.وهذا القانون حسب نواب ومختصين معترضين عليه، جاء فصاله على مقاسات برلمانيين ومسؤولين للحصول على ألقاب علمية خارج الضوابط العلمية والاكاديمية .

وقالت عضو اللجنة القانونية بهار محمود في حديث صحفي إن قانون معادلة الشهادات الذي صوت عليه البرلمان قبل أيام، لا يخدم العملية التعليمية بمجملها، وخاصة الفقرة ١٢ منه، والتي تسمح للنواب والوزراء والدرجات الخاصة بالدراسة خلال مدة الوظيفة، وهو أمر غير مقبول، وسيكون من المعيب على مجلس النواب تشريع مثل هكذا قانون

 

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

151 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments