وزير الدفاع الاميركي يبحث قضايا تتعلق بالعراق خلال اول أتصال خارجي

أخبار العراق: في أول اتصال خارجي له منذ تعيينه رسميا وزيرا للدفاع في الولايات المتحدة، بحث لويد أوستن مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، قضايا تتعلق بالعراق وأفغانستان.

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية في بيان اليوم السبت، أن المسؤولين ناقشا أهمية الوضع الراهن، لاسيما مسألة الحفاظ على موقف دفاع واحتواء قوي للناتو، واستمرار المهام في أفغانستان والعراق.

ورغم ذلك، خفضت إدارة ترمب في 15 يناير عديد الجيش الأميركي في أفغانستان إلى 2500، في مستوى هو الأدنى منذ عام 2001.

أما في العراق، فعمدت الإدارة السابقة أيضا إلى تخفيض عدد القوات الأميركية، تماشيا مع مخطط الرئيس السابق، إلا أن إدارة بايدن التي قلبت منذ اليوم الأول العديد من القرارات السابقة، يبدو أنها ستعيد النظر بتلك الأولويات الخارجية، لا سيما مع تجدد الهجمات الصاروخية اليوم في العراق.

أصبح وزير الدفاع الأميركي الجديد، لويد أوستن، أول شخص من أصل أفريقي يقود البنتاغون على مدار تاريخ الولايات المتحدة، ليكون تعيينه إنجازا جديدا يسجل في ملف تمثيل أصحاب البشرة الملونة في مؤسسات الدولة.

وحصل أوستن على موافقة مجلس الشيوخ لتعيينه وزيرا للدفاع، الجمعة، بعد دعم واسع من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء، رغم أنه احتاج للحصول على استثناء خاص من الكونغرس كونه تقاعد مؤخرا وتم ترشيحه لمنصب يخصص عادة للمدنيين.

وقضى أوستن نحو 40 عاما في وزارة الدفاع، ويعرفه العراقيون جيدا فقد كان قائد القوات الأميركية التي دخلت بغداد عام 2003، ثم انتقل إلى أفغانستان حتى العام 2005، وفي 2008 تولى قيادة فيلق متعدد الجنسيات في العراق، وشارك في عمليات عدة هناك.

وخلال عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، أصبح القائد العام للقوات الأميركية في العراق عام 2010، ثم ترشح لموقع نائب رئيس أركان الجيش الأميركي، ليتولى المنصب في يناير عام 2012، وفي عام 2013 أصبح أوستن قائدا للقيادة المركزية الأميركية، سينتكوم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

154 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments