وزير الصناعة يكشف عن توجه حكومي بدمج او هيكلة او فك شركات التمويل الذاتي غير الفعالة بكافة الوزارات

أخبار العراق: كشف وزير الصناعة والمعادن منهل عزيز الخباز، الاثنين 21 كانون الأول 2020، ان توجه حكومي بدمج او هيكلة او فك شركات التمويل الذاتي غير الفعالة في كافة وزارات الدولة.

وذكر بيان لمكتبه، ورد لـ اخبار العراق، ان ذلك جاء خلال ترؤسه اجتماعاً طارئاً، بحضور الوكلاء والمستشارين والمدراء العامين في مركز الوزارة لمناقشة عدد من الفقرات الواردة في الموازنة المقترحة لعام ٢٠٢١ والمُزمع إقرارها خلال الفترة المقبلـة.

وشـدد الخباز، على أهمية الارتقاء بمواصفات المنتج المحلي إذ ان رفع قيمة الدولار أمام الدينار العراقي سيسهم في زيادة القدرة التنافسية للمنتج المحلي امام السلع المستوردة خصوصاً وان المواد الأولية المستوردة لأغراض الصناعة وللقطاعين العام والخاص ستكون مُعفاة من الرسوم الكمركية.

كما جدد تأكيده على أهمية وضع رؤية سليمة وحقيقية من قبل شركات الوزارة للنهوض بواقعها من خلال التخطيط والدراسة المعمقة واستقراء الأسواق المحلية الى جانب تفعيل دور التسويق والإعلام ، لافتاً الى ان الوزارة قد حققت بالفعل قفزة في الجانب الإعلامي للإعلان عن منتجات وأنشطة شركاتها.

فيما اشار الخباز الى ان الحكومة العراقية تتجه نحو دمج او هيكلة او فك شركات التمويل الذاتي غير الفعالة في كافة وزارات الدولة، مؤكداً بأنه يجب العمل كشركاء لأجل بناء حقيقي يساهم به الجميع لأن البلد حالياً بحاجة الى ثورة في المجال الصناعـي..

ووجه وزير الصناعة، خلال الاجتماع دوائر الاقتصادية والقانونية والفنية والاستثمارات بتشكيل لجنة لحصر الأصول الخاصة بشركات الوزارة لغرض تقييمها والنظر بإمكانية بيعها او استئجارها او استثمارها وخلال ستة أشهر لتعظيم الواردات وتحويل الشركات من خاسرة الى رابحة.

كما وجه بحسب البيان، بإعداد كتب الى وزارة المالية لغرض تسوية مبالغ السلف والقروض المستلمة خلال السنوات السابقة ولغاية ٢٠٢٠/١٢/٣١ لغرض إطفاءها، وكذلك تشكيل لجنة برئاسة مديرعام دائرة التطوير والتنظيم الصناعي وعضوية المدراء العامين لدوائر مركز الوزارة لتنظيم محاضرة حول المخاطر والفـرص .

وختم البيان ان الاجتماع تخلله مناقشات مستفيضة حول الواقع الصناعي وطرح عدد من المشاكل والحلول التي من شأنها الارتقاء بواقع شركات الـوزارة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

216 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments