وفد حكومي يتوجه الى ذي قار لبحث عودة الأمن والاستقرار إلى المحافظة

أخبار العراق:وجه وزير الداخلية عثمان الغانمي ورئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي، الخميس 25 شباط 2021، لمحافظة ذي قار لبحث عودة الأمن والاستقرار إلى المحافظة.

وذكر بيان للجهاز ورد لـ اخبار العراق انه استناداّ الى توجيهات القائد العام للقوات المسلحة، رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي برفقة وزير الداخلية عثمان الغانمي يتوجها الى محافظة ذي قار لبحث عودة الامن والاستقرار الى المحافظة.

وشهدت محافظة ذي قار، الاثنين 22 شباط 2021، تظاهرات شعبية للمطالبة بإقالة المحافظ ناظم الوائلي.

وقال شهود عيان ان مدينة الناصرية شهدت اليوم تصعيدا احتجاجيا للمطالبة بإقالة المحافظ فيما أبعدت عدت قوة مكافحة الشغب المحتجين عن مبنى المحافظة والشروع بإجراءات إطفاء الإطارات المشتعلة من قبل فرق الدفاع المدني.

وأشاروا الى ان عملية إبعاد المحتجين تخللها إطلاق نار في الهواء من قبل الأجهزة الامنية لإبعاد المحتجين عن جسر النصر وسط الناصرية وابعادهم عنه.

وأمهل متظاهرو ذي قار الحكومة المحلية، 7 أيام لإقالة المحافظ ناظم الوائلي، والكشف عن المتورطين في أحداث بمدينة الناصرية التي أسفرت عن مقتل متظاهرين اثنين وإصابة 23 آخرين فضلاً عن إصابة العشرات من عناصر القوات الأمنية في اشتباكات محتدمة.

وأعادت أحداث الناصرية، مشاهد عمليات قمع التظاهرات من جديد، بينما سارعت قوات الأمن باتخاذ إجراءات عاجلة للسيطرة على الوضع، ونشرت المئات من عناصرها في الشوارع والأزقة.

وأصدرت عوائل شهداء الناصرية بيانا حددت فيه مهلة 7 أيام فقط للكشف عن قتلة أبنائهم ومحاسبتهم قانونيا، وإقالة المحافظ.

وقال ناشط من أهالي المحافظة أن عشائر المحافظة وقفت الى جانبنا، وقد تم إصدار الوثيقة من قبل عوائل الشهداء.

وأضاف أن المهلة التي منحت للحكومة المحلية ستكون حاسمة، وبخلافه سيكون لنا موقف حازم بتجديد التظاهرات التي ستجتاح المحافظة والمحافظات الأخرى.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

77 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments