200 مليار دينار تكلفة الانتخابات المحلية القادمة

اخبار العراق: قدر المتحدث باسم مفوضية الانتخابات وممثل حزب الدعوة فيها رياض البدران، تكلفة الانتخابات المحلية المقبلة بـ”200 مليار دينار، فيما بين أن 5 ملايين بطاقة مطبوعة لم يستلمها العراقيون.

وذكر البدران في تصريح صحفي، أن “مجلس الوزراء وافق على لائحة المتطلبات التي قدمها مجلس المفوضين للحكومة والمكونة من 28 طلباً”.

وأضاف، أن “من ضمن الفقرات التي تضمنتها هذه اللائحة ملف اللجنة الأمنية المهتمة بتوفير حماية كاملة لنقل الأجهزة الخاصة بالانتخابات وحماية المخازن”، منوها إلى أن “العمليات اللوجستية مستمرة لإتمام عملية التعاقدات مع شركات متخصصة لفحص الأجهزة الإلكترونية”.

وتابع البدران، أن “فقرات هذه اللائحة تركز على ضرورة توفير وسائط النقل للناخبين في يوم الاقتراع، ونقل المواد اللوجستية، وعقود المفوضية ومراكز التسجيل ومشروع البايومتري”.

وكان مجلس الوزراء قد اعلن الموافقة في جلسته التي عقدت الثلاثاء الماضي على متطلبات العملية الانتخابية لمجالس المحافظات غير المنتظمة بإقليم، حسب البيان الصادر من المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وصوت مجلس النواب في الثاني من شهر تموز الماضي على التعديل الأول لقانون انتخابات مجالس المحافظات رقم 12 لسنة 2018، وحدد إجراء الانتخابات المحلية في الأول من شهر نيسان من العام 2020.

وكانت مفوضية الانتخابات قد ذكرت في أحد لقاءاتها مع رؤساء الكتل السياسية واللجان البرلمانية داخل مجلس النواب بأنها اتخذت حزمة من الإجراءات الفنية التي ستحد من عمليات التلاعب والتزوير في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة.

ويقدر عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة بنحو 21 مليون ناخب بعد تحديث سجل الناخبين الابتدائي الذي شهد إضافة مواليد “2001 و2002” والبالغ عددهم مليون ونصف المليون ناخب.

وأضاف البدران أن “قانون الانتخابات المحلية يشترط مشاركة الناخبين بحصولهم على بطاقة البايومترية باستثناء مواليد 2000 و2001 و2002 الذين سيتم منحهم بطاقة قصيرة الأمد”، لافتا إلى أن “القانون اشترط ان تكون نسبة التوزيع للبطاقة البايومترية 75% من عدد الناخبين في كل محافظة”.

وتابع المتحدث باسم مفوضية الانتخابات رياض البدران أن “عملية تسليم البطاقات الانتخابية ستستمر حتى نهاية شهر آذار من العام 2020″، منوها إلى ان “هناك 5 ملايين بطاقة مطبوعة وغير مستلمة من الناخبين من أصل اكثر من 12 مليون بطاقة بايو مترية كانت قد طبعت”.

وكشف البدران أن “مفوضية الانتخابات اقترحت تخصيص أموال تصل إلى نحو 200 مليار دينار لتأمين انتخابات مجالس المحافظات وبمشاركة 250 ألف موظف”، لافتا إلى ان “أية عملية انتخابية تتطلب تدريب الكوادر وإعدادهم”.

وكالات

647 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments