8 ضباط أوقفوا.. فريق التحقيق في محاولة اغتيال الكاظمي فجر الأدلة دون أخذ بصمات

أخبار العراق: أفرج مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عن فيديو عرضه مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، كاشفا نتائج التقرير الأولي للتحقيق بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها الكاظمي في 7 نوفمبر الجاري.

وقال الاعرجي في مؤتمر صحافي إن لجنة التحقيق التي تشكلت من عضوية مكتب رئيس الوزراء ووزراء ومسؤولين أمنيين، استضافت شخصيات مهمة من ذوي الاختصاص لمقتضيات التحقيق ثم عرض الفيديو وشرح تفاصيله.

في حين وثق المقطع المصور اللحظات الأولى لمحاولة الاغتيال، ومواجهة أفراد حماية الكاظمي لطائرات درون مسيرة ومفخخة استهدفت مقر إقامته في بغداد، وتسببت بوقوع إصابات بين عناصر أمن حمايته الذين أحبطوا محاولة الاغتيال الفاشلة.

وكشف الأعرجي، الاثنين الماضي، عن توقيف ثمانية ضباط بينهم اثنان برتبة لواء، على خلفية الإهمال في الحفاظ على أدلة في محاولة اغتيال رئيس الحكومة مطلع الشهر الحالي.

وقال الأعرجي في مؤتمر صحفي، إن طائرتين مسيرتين تم استخدامها في قصف منزل رئيس الوزراء، مشيرا إلى أن المسيرتين والذخيرة التي تم استخدامها من صنع محلي.

وتابع: مع الأسف أن فريق المتفجرات لم يقم بواجبه بالشكل الصحيح وقاموا بتفجير المقذوف الذي سقط على سطح منزل رئيس الوزراء قبل رفع البصمات.

واشار الى أن (اللواء صباح الشبلي رئيس فريق مكافحة المتفجرات قال في اليوم الأول إنه رفع البصمات، لكن في اليوم التالي، حضر مع عميد من الأدلة الجنائية وأخبرا اللجنة بتفجير المقذوف دون رفع البصمات. لذا قررت اللجنة سجن المفرزتين وتحويلهما إلى وزارة الداخلية للتحقيق لمعرفة عدم القيام بالواجب الطبيعي. شيء طبيعي أن تقوم الأدلة الجنائية برفع بصمات).

وتتكون المفرزتين التابعتين للأدلة الجنائية ومكافحة المتفجرات من ثمانية ضباط كبار، اثنان منهما برتبة لواء وآخر برتبة عميد والآخرون برتب أقل.

ووفقا للاعرجي فأن (الأبحاث لا تزال متواصلة وأنه لم يتم حتى الآن توجيه الاتهامات إلى أي شخص أو جهة).

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

203 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments