الانقسام الاسياسي… تمرير الحكومة مقابل المصالح الشخصية

اخبار العراق: كتب حميد العراقي…

قال مصدر نيابية، الاثنين، ان السنة فرضوا على محمد ىتوفيق علاوي 4 مرشحين اما ان توافق ام يتم رفضك من قبل المكون السني.

واضاف المصدر ان المكون الكردي ابلغ محمد علاوي ان اعطاء الاقليم 3 وزرات لا تكفي ويطالبون بالمزيد من الوزارات مقابل تمرير الكابينه الوزارية.

ان سياسيو المكونين السني والكردي لم يتعرضوا لضغط ولو 1 % من قبل المتظاهرين، ومدنهم هادئة، وجمهورهم منشغل مع الجمهور الشيعي بشتم ساسة الشيعة فقط … فهم المفاوض الاقوى والاعنف .. هذه فرصتهم
الرجل يُخير نفسه بين المنصب.

سائرون..الصدريون أرادوه مرحلة عبور نقية صافية في فترة انتقالية تكون حكومته خالية من التحاصص والوجوه القديمة – ان لا يزيد عمر حكومته عن مدة عام – وفي نفس الوقت هم يرونه جسرًا يعبر الازمة بأقل الخسائر وصولًا الى انتخابات مبكرة تغير المشهد السياسي وتحقن الدم وتبعد المشاريع المشبوهة.

الفتح.. صادقون لديهم حصص في الثقافة والعمل … يقولون: نضحي نحن ويستفيد السنة والاكراد!؟ هذا ظلم، في نفس الوقت هم يفكرون كما يفكر العامري باحداث تشرين التي استهدفتهم وشتت جمهورهم واحرجتهم .. لا يريدون تكرراها .. “مشتتون فكرًا ووجودًا”.

المالكي مرعوب الى درجة كبيرة، ملفاته التي بجعبة علاوي تؤرقه، واشترط ان تكون له “النقل والتعليم” اسوة بالاكراد والسنة ووضع العراقيل امام علاوي .. الامر يتكرر مع الفضيلة الحالمين بالعدل مرة اخرى.

العبادي يريد ولاية ثانية، له خيمه وناشطوه، حتى لو يأتي ملك صالح يحكم سيشن عليه حربًا، الامر ذاته مع الحكمة الذين يريدون اهتمامًا خاصًا، فهم يمتلكون 19 مقعدًا، وعمار الحكيم يكاد لا يمر يوم دون ان يلتقي بعشرات الناشطين.

المتظاهرون، ما بين علاء الركابي ومليونيته، وناشطي فائق وشتمهم لعلاء، بالاضافة الى خيم حزبية وناشطين ممولين يحركون الاوضاع كيفما تشتهي مصالح محركيهم، والاف الشباب الذين ينتظرون وطنهم وقد ضاعوا بين پيجات السفارة وممول الاحزاب.

هذا المشهد باختصار .. هناك من يريد العبور بالعراق الى ضفة آمنة .. وهناك من يريد أن يضمن مصالحه ويمرر مشاريعه ..

رصد المحرر

525 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments