توافق شيعي سني على رفض الزرفي يحرج برهم صالح ويهدده بالمغادرة

اخبار العراق: كشف مسؤول حكومي رفيع عن انضمام بعض الكتل السنية الى جانب القوى الشيعية التي رفضت تكليف الزرفي برئاسة الحكومة بصورة مخالفة للدستور.

وقال المسؤول في ان “انضمام بعض الكتل السنية الى القوى الشيعية الرافضة لتكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة جاء من منطلق ان المكون الشيعي هو صاحب الاغلبية وله الاحقية في اختيار الشخصية المناسبة لهذا المنصب”.

وبين المسؤول ان “هذا الانضمام وضع رئيس الجمهورية برهم صالح في موقف حرج كونه رشح الزرفي بشكل مخالف للدستور وبعيدا عن الكتلة الاكبر”.

من جهة اخرى أكد القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية، أثيل النجيفي، الاحد، أن حظوظ رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بمنح ثقة مجلس النواب معدومة، مشيرا إلى وجود رفض سياسي وشعبي له.

واكد النائب السابق محمد نوري عبد ربه، ان القوى السنية سوف لن تدعم المكلف عدنان الزرفي اذا لم يحصل على تأييد شيعي التزاما بمبدأ الشراكة الوطنية، مشيرا الى ان القوى السياسية الكردستانية هي الاخرى ملتزمة بذات المبدأ.

وأعلنت أربعة كتل سياسية شيعية، رفضها تكليف النجفي، عدنان الزلفي، لتشكيل الحكومة العراقية.

الكتل السياسية الأربع، وهي “تحالف الفتح” بزعامة أمين عام منظمة “بدر” هادي العامري، و”ائتلاف دولة القانون” بزعامة نوري المالكي، وكتلتي “العقد الوطني” (بزعامة فالح الفياض)، و”النهج الوطني” (تمثل حزب الفضيلة)، أصدرت بيانا مشتركا يتهمون فيه رئيس الجمهورية، برهم صالح بـ”مخالفة الدستور”.

و النائب عن كتلة بدر النيابية كريم عليوي أكد في تصريح سابق، أنه لا يمكن تمرير المشروع الأميركي في العراق عبر رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي ورئيس الجمهورية برهم صالح، مشيرا إلى أن قرار عدم دعم الزرفي لا رجعة فيه.

ويرى مراقبون انه رغم من المستبعد ان يمر الزرفي من مجلس النواب، الا ان هذه الازمة لن تهدأ حتى وان نجح الزرفي بالمرور، وذلك لحجم الرفض الكبير داخل الكتل السياسية لهذا التكليف، ولاسباب عديدة ، منها ان الزرفي اساسا اقيل من منصبه كمحافظ للنجف في وقت سابق، لوجود شبهات فساد، وكذلك ارتباطاته بالولايات المتحدة الامريكية، وحاملا لجنسيتها.

ويؤكدون: اذا كان رئيس الجمهورية يعتقد، بانه سيفرض الزرفي على الجميع، فهو تصور خاطيء، اذ ان الرئيس سيكون اول المتضررين من هذا الامر ولا يستبعد بان تتم المطالبة باقالته من منصبه سريعا.

وفعلا بدأت بوادر هذا الامر ، فقد دعا النائب كريم عليوي، النواب الى جمع تواقيع لاقالة رئيس الجمهورية برهم صالح، مبينا ان صالح هدد المجتمع الاهلي من خلال ترشيحه شخصية عليها ملفات فساد كبيرة.

712 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments