فصائل عراقية تحدد أكثر من 12 هدفا أمريكيا تعتزم ضربها في حال أقدمت واشنطن على أي عدوان جديد

اخبار العراق: كشفت مصادر، ان فصائل عراقية مقاومة، بينها فصيل جديد نفذ عدة عمليات مؤخرا، حددت أكثر من (12) هدفا أمريكيا تعتزم ضربها في حال أقدمت واشنطن على أي عدوان جديد يستهدف قيادات المقاومة أو مقراتها.

وقالت المصادر، أن تنسيقا عاليا جرى مؤخرا بين فصائل مقاومة شيعية وقوى (سنية) و(مسيحية) أيضا تتبنى نهج المقاومة، وان استعدادات قصوى اتخذتها قوى المقاومة العراقية ضمن استراتيجية جديدة في ضوء خيار (محتمل) لمواجهة مفتوحة مع القوات الامريكية في العراق بعد تصعيد واشنطن لتهديداتها، وعقوباتها، وما يتردد على لسان كبار مسؤولي الادارة الامريكية من استعدادات لتنفيذ أعمال عدوانية واسعة في العراق.

واضافت المصادر، يبدو ان قوى المقاومة العراقية تراهن على ثلاثة أمور:

أولا- خبراتها القتالية العالية التي اكتسبتها خلال حرب داعش، وروحها العقائدية، فضلا عن تجاربها السابقة في قتال الأمريكان.

ثانيا- قدرأتها التسليحية العالية، التي طورتها خلال العامين الماضيين بأسلحة تكتيكية نوعية فتاكة لم يتم تجربتها او الكشف عنها بعد.

ثالثا- انهيارات الوضع الامريكي في ظل الاجتياح الفيروسي الهائل، وانهيار السوق النفطي، وتزعزع الساحة الداخلية جراء تداعيات ذلك على الوضع الاقتصادي، وماقد ينعكس على أي تهور عسكري أمريكي على مصير ترامب وحزبه في الحكم.

واستطردت، مع ان الأمريكان سحبوا قواتهم من عدد من القواعد والمقرات، ربما لحصولهم عن معلومات عن مثل تلك الاستعدادات لفصائل المقاومة، لكن بتقدري أن ردود الفعل في حال نفذت واشنطن فعلا تهديداتها، ستكون مذهلة جدا وتفوق كل حسابات واشنطن، وفقا لما بلغني من معلومات عن طبيعة وحجم الاستعدادات.

وقد أعلن مسؤولون أميركيون، أن أميركيين اثنين وبريطاني قتلا وأصيب أكثر من 12 آخرين في سقوط صواريخ كاتيوشا على معسكر التاجي شمالي بغداد.

وأوضح المسؤولون أن نحو 12 من أفراد التحالف أصيبوا في الهجوم، لافتين إلى أن المعلومات أولية ويمكن أن تتغير.

وذكر الجيش العراقي أن 15 من صواريخ كاتيوشا سقطت على قاعدة عسكرية عراقية قرب بغداد تؤوي جنودا أميركيين، في هجوم هو الثاني والعشرين من نوعه الذي يستهدف مصالح أميركية عسكرية في العراق منذ أواخر أكتوبر.

466 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments