عبد المهدي ياكل القصعة.. ويجهز على ماتبقى من الدستور، فيعين محافظاً قبل رحيله بساعات!

اخبار العراق: لم يبق عبد المهدي لمن بعده لقمة واحدة، فقد أكل الطعام كله، ولحس صحون الحكومة قبل ان يرحل عنها غير مأسوف عليه..

واليوم يؤكد الخبير في القانون طارق حرب، عدم وجود سند قانوني لقرار تعيين محافظ جديد لذي قار من قبل رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.

وقال حرب في بيان “ليس لدولة عبد المهدي الحق بتعيين محافظ بالوكالة لوجود معاونين ونواب للمحافظ طبقاً لقانون المحافظات، فأن بإمكانهم ممارسة صلاحيات المحافظ”.

واضاف أن “عبد المهدي رئيس حكومة تصريف أمور يومية وتعيين محافظ ليس من الامور اليومية لوجود نوابه ومعاونيه ولأنه لم يبق سوى 48 ساعة على نهاية حكم عبد المهدي”.

وتابع، “كما أن تعيين محافظ لذي قار أنفرد به عبد المهدي ولم يصدر قرار التعيين من الحكومة، أي من مجلس الوزراء”، لافتاً الى أن “هناك فرق بين قرار الرئيس فقط كما فعل عبد المهدي بتعيين محافظ لذي قار بقرار منه فقط، وبين قرار للرئيس ومعه الوزراء بحيث يصدر قرار تعيين المحافظ من مجلس الوزراء بأجمعه، رئيسه عبد المهدي والوزراء معه”.

وشدد، أن “قرار عبد المهدي بتعيين محافظ ذي قار انعدم اساسه الدستوري وتوارى مصدره القانوني”.

535 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments