مستشار مالي: حكومة الكاظمي ستطلق أول حزمة لإنعاش الاقتصاد

اخبار العراق: كشف مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية مظهر محمد صالح، الخميس، عن وجود حزم من الإجراءات لتنشيط الاقتصاد الوطني.

وقال صالح في تصريح، إن “هنالك حزماً من الإجراءات المهمة لتنشيط الاقتصاد الوطني”، مبينا أن “الحزمة الأولى منها تتضمن اعتماد القروض الصغيرة للشباب وبشروط ميسرة جدا، فضلا عن القروض الكبيرة الخاصة بمجالات النشاط الزراعي والصناعة التحويلية والخدمات لاسيما أنها تعد مدرة للدخل والعائد”.

وأوضح أن “هذه المبادرة تمثل تكامل السياستين النقدية والمالية للعراق نحو بناء استقرار الاقتصاد وتقوية الأسواق بالإضافة الى دفع مسارات التنمية المستدامة ورفع مستويات التشغيل والاستخدام ومكافحة الركود”.

وأضاف صالح أن “الحزمة ستنصرف بالأولوية لتنشيط حركة الزراعة في نواح جوهرية منها تسهيل التملك والحيازة للأراضي الزراعية ودعم الإنتاج الزراعي والتكنولوجيا الزراعية وعلى وفق متطلبات تعزيز أمن العراق الغذائي والنهوض بالزراعة الوطنية”.

وتابع أن “الحزمة الأولى ستتولى حكومة الكاظمي العمل عليها لمؤازرة الاقتصاد الكلي والسوق الوطنية وتحريك جهاز الدولة بشكل أكثر كفاءة”.

وتشير التوقعات إلى أن العراق، قد يشهد اداء سنويا هو الاسوأ للبلاد منذ الاطاحة بنظام صدام حسين عام 2003، سيما وأن بغداد تنظر حاليا في إمكانية الاقتطاع من الرواتب العامة الضخمة، في خطوة ستلقى رفضا شعبيا وقد تجدد موجة الاحتجاجات مع تولي حكومة جديدة زمام الأمور.

وبحسب تقرير نشرته وكالة الانباء الفرنسية، يتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي للعراق بنسبة 9,7 في المئة العام الحالي، وقد تتضاعف أيضا معدلات الفقر، بحسب توقعات البنك الدولي، ما يجعل ذلك أسوأ أداء سنوي للبلاد منذ الإطاحة بصدام حسين في العام 2003.

وتضرر ثاني أكبر منتجي منظمة أوبك جراء ضربة مزدوجة، أولا بانهيار أسعار النفط، وثانيا بجائحة كوفيد-19، ما أثر بشكل دراماتيكي على عائداته من النفط.

وبلغت إيرادات العراق من النفط الشهر الماضي 1.4 مليار دولار، أي أقل من ثلث مبلغ الأربعة مليارات ونصف التي تحتاجها البلاد شهريا لدفع رواتب الموظفين في القطاع العام والتعويضات والتكاليف الحكومية.

523 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments