جهات سياسية تحمي شركات الاتصالات بهدف الحصول على مكاسب مالية

أخبار العراق: كشف عضو لجنة الخدمات النيابية، جاسم البخاتي، الاحد، 6 حزيران 2021، عن قيام جهات سياسية بحماية شركات (زين واسياسيل وكورك) بهدف الحصول على المكاسب المالية والفساد.

وقال البخاتي في حديث صحفي، أن اللجنة وخلال مقارنة لها بين الأردن التي سكانها 10 مليون مواطن تستحصل واردات من الاتصالات لخزينة الدولة والموازنة العامة قيمتها 2  مليار دولار، بينما العراق سكانه 35 مليون يستحصل 600 مليون دولار واردات، وعلى اثر ذلك فتح تحقيق ولم يحضر رئيس هيئة الاتصالات السابق وجرى إعفائه من منصبه.

واضاف، إن هناك رؤوس كبيرة تغذي هيئة الاتصالات ووزارة الاتصالات وتدافع عنها على حساب المصلحة الوطنية، لاترغب بان تكون هناك شركة وطنية منافسة.

وكان عضو لجنة الاتصالات النيابية، علاء الربيعي، قد قال في 3 حزيران 2021، ان شركات الاتصالات الثلاثة بالعراق “آسيا، زين، كورك” باقية وتترسخ وتمدد نتيجة التواطؤ والفساد .

واسترسل الربيعي إن هذه الشركات لدينا نفوذ وتواطؤ من الكثير من المسؤولين، مبينا انها تصرف أموال للفاسدين وتعتبر قليلة لما تستحصله من أموال.

ولازالت الشركات تفرض نحو 20% كضريبة على المواطن والتي كان معمول بها في فترة التقشف وبعد انتهائها لم يتم حذفها نتيجة تواطئ سياسي مع تلك الشركات، وأدت العلاقة النفعية بين الطبقة السياسية وشركات الموبايل، الى عدم دفع الشركات لديونها للحكومة العراقية نتيجة تراكم الضرائب عليها، كما ان الـ 20% لا تذهب للحكومة وانما الى جيوب تلك الشركات.

وحققت شركتي زين العراق واسياسيل ارباحا صافية بقيمة 200 مليون دولار حيث حققت اسيا سيل ارباح بقيمة 120 مليون دولار بينما حققت شركة زين ارباحا صافية بقيمة 80 مليون دولار.

وارتفع كل من مشتركي الشبكتين، حيث بلغ مشتركي شبكة زين اكثر من 16.2 مليون مشترك مرتفعا بنسبة 3% مقارنة ب 2019، بينما بلغ عدد مشتركي شركة اسيا 14.7 مليون مشترك بارتفاع بلغ 3.65%.

ويرى مراقبون ان الارتفاع في اعداد مشتركي الشبكتين جاء بسبب عدم وجود شركة وطنية تنافس الشركات الحالية المحتكرة لقطاع الاتصالات في العراق.

وغرد السياسي والاقتصادي العراقي مازن الاشيقر على توتير: “هل تعلم، إن الهند أجرت مزاد لبيع رخصة الإتصالات للجيل الرابع 4G الى ثلاثة شركات، وحصلت الهند على 10.635$ مليار دولار.

واضاف: إن العراق أعطى رخصة الإتصالات للجيل الرابع 4G الى ثلاثة شركات (القطرية والكويتية والفرنسية) مجاناً وحصل العراق على 0$ دولار، لماذا ؟.

وتبلغ الديون المطلقة المتحققة واجبة السداد المترتبة بذمة شركة زين العراق – الاثير نحو (2,9 ترليون دينار عراقي) وشركة اسياسيل بنحو (2,8 ترليون دينار عراقي) وشركة كورك تليكوم (735 مليار دينار عراقي) ليكون مجموع الدين 6,5 ستة ونصف ترليون دينار.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

308 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments