تهريب مواد ممنوعة من الاستيراد في البصرة واختلاس بـ 35 مليون دينار في المثنى

أخبار العراق: أحبطت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاثنين 7 حزيران 2021، ثلاث مُحاولات لتهريب عددٍ كبيرٍ من الحاويات مُحمَّلةٍ بسيَّاراتٍ ودراجاتٍ ناريَّةٍ ممنوعةٍ من الاستيراد في ميناء أم قصر الشمالي في محافظة البصرة، فيما ضبطت نزاهة المثنى موظفا في دائرة الصحة أخفى مستندا يخص جهازا مفقود بقيمة ٣٥ مليون دينار

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، ان “فريق العمل المؤلف في مديريَّة تحقيق الهيئة في البصرة، الذي انتقل إلى ميناء أم قصر الشمالي بناءً على مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّـةٍ، تمكَّن من إحباط ثلاث مُحاولات لتهريب (24) حاويةً تحتوي على سيَّاراتٍ ودراجاتٍ ناريَّـةٍ مُعدَّةٍ للتهريب إلى داخل العراق”.

وأضافت الدائرة إن “23 حاويةً كانت مُحمَّلةً بدراجاتٍ ناريَّةٍ مُستعملةٍ ممنوعةٍ من الاستيراد، وحاويةٍ أخرى تحتوي على سيَّاراتٍ نوع (TOYOTA – BMW) دون الموديلات المسموح بإدخالها كانت  مُعدَّة للتهريب”، مُبيّنةً أنها كانت مُخبَّأة خلف أدواتٍ احتياطيَّةٍ وصناديق فارغةٍ”.

وأشارت إلى ان “تنظيم محاضر ضبطٍ أصوليّة بالمواد المضبوطة في العمليَّات الثلاث، وعرضها على السيّد قاضي محكمة تحقيق قضايا النزاهة في البصرة، لاتّخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة”.

وضبطت فرق نزاهة المثنى، موظفا في دائرة الصحة أخفى مستندا يخص جهازا مفقود بقيمة ٣٥ مليون دينار.

وقال مصدر، إن الجهاز يستخدم في فحص الغازات الشريانية، مضيفا أن “المتهم أحيل الى القضاء وفقا للمادة ٣٤٠ من قانون العقوبات العراقي”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

244 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments