الكاظمي لعائلتي عمر سعدون و سجاد العراقي: تغييب الناشطين والاعتداء عليهم معركة تخوضها الدولة ضد الفاسدين والمتاجرين بالمطالب

أخبار العراق: أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت 12 حزيران 2021، لعائلتي المتظاهر عمر سعدون والناشط المختطف سجاد العراقي بأن تغييب الناشطين والاعتداء عليهم معركة تخوضها الدولة بالضد من الفساد والخراب وتمدد العابثين المفسدين اضافة الى المتاجرين بالمطالب .

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان ورد لـ اخبار العراق، إن الكاظمي، التقى خلال زيارته محافظة ذي قار، بمجاميع عدّة من شباب المحافظة الذين يمثلون المتظاهرين فيها، من الخريجين وغيرهم، واستمع سيادته الى مطالبهم فيما يتعلق بالأوضاع في المحافظة، فضلاً عن آرائهم بمجمل الأوضاع السياسية في البلاد.

وبيّن الكاظمي بحسب البيان، أن ما يُطالب به المتظاهرون لا يخرج عن طموح ما تعمل عليه الحكومة، وما هي عازمة على تنفيذه، وإنها قد وضعت نصب العين هدف التنمية الاقتصادية التي توفر فرص العمل والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية، وباقي مطالب الشباب المتظاهر، كما تعمل على تنفيذ الانتخابات المبكّرة بما يضمن أن تكون الصناديق هي المعبر الأساس والحقيقي عن صوت العراقيين، والوسيلة الكفيلة بديمومة حضور المطالب في ساحة القرار.

وأشار مكتب رئيس الوزراء إلى أن الكاظمي، التقى كلا على انفراد بوالدة شهيد التظاهرات عمر سعدون ووالد الناشط المختطف سجّاد العراقي.

وقال الكاظمي، أن تغييب الناشطين والاعتداء عليهم يأتي ضمن معركة تخوضها الدولة بالضد من الفساد والخراب وتمدد العابثين المفسدين اضافة الى المتاجرين بالمطالب، حيث اختار الشباب مكانهم في خندق المواجهة مع هؤلاء منذ اللحظة التي خرجوا فيها للتظاهر من أجل العراق.

وتابع اننا في الوقت الذي نرفض فيه منطق الانتقام، الا اننا عازمون على احقاق الحقوق وفق الاليات القانونية والقضائية التي تعيد للدولة هيبتها، وتعزز ثقة المواطن وامن مستقبله.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

314 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments