علاوي يدعو الى إبعاد ملف الاجتثاث عن الاجندات السياسية والمصالح الشخصية

أخبار العراق: دعا رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الاربعاء 16 حزيران 2021، الى إبعاد ملف الاجتثاث عن الاجندات السياسية المغرضة التي تستغله لتحقيق مصالح شخصية او اجندات حزبية .

وقال علاوي في تغريدة على تويتر اطلعت، إن ما يسمى هيئة المساءلة والعدالة اصدرت قائمة جديدة غابت عنها المساءلة ولم تحظ بالعدالة.

واضاف، أن الإصرار على الخطأ والاستمرار فيه يقود إلى مزيد من الأخطاء، وملف الاجتثاث ينبغي ان يكون بيد القضاء وان يبعد عن الاجندات السياسية المغرضة التي تستغله لتحقيق مصالح شخصية او اجندات حزبية.

وأظهرت وثائق حصلت عليها “اخبار العراق” الثلاثاء الماضي، شمول 226 مرشحاً للانتخابات بقانون المساءلة والعدالة.

ووفقا للوثائق فإن اكثر من 15 مرشحا للانتخابات البرلمانية المقبلة من نينوى ابرزهم رئيس جامعة الموصل قصي الأحمدي ونائب رئيس مجلس محافظة نينوى السابق دلدار الزيباري ونجل وزير الدفاع الأسبق خالد سلطان هاشم و رعد رمضان الجبوري نقيب المعلمين في نينوى مشمولون بقانون المساءلة والعدالة.

ويقول سياسيون ومراقبون، إنّ هذا الملف بات متنفساً للأحزاب والكتل التي تهدف إلى تسقيط أنداد لها ومحاربتهم سياسياً والإطاحة بهم.

وسعت القوى السياسية السُنية مرارًا إلى إلغاء القانون؛ إلا إنها كانت تصطدم دائمًا برفض القوى السياسية الشيعية.

كما عمدت قوى متنفذة في وقت سابق إلى إجراء تعديل جديد على قانون اجتثاث حزب البعث، عبر إضافة فقرات داخل القانون تُجرّم تمجيد حزب البعث ورموزه، فضلاً عن إيقاف الاستثناءات السابقة التي منحت لعدد من القيادات العسكرية والأمنية والتي تعمل حالياً في وزارتي الدفاع والداخلية.

وأُقر قانون اجتثاث البعث عام 2005، ونصّ عليه الدستور العراقي، وترتبت على أثره حرمان المشمولين من تولي الوظائف الحكومية.

إلا أنّ كتلاً سياسية مختلفة وأبرزها التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، تواصل المطالبة بتفعيلات جديدة في القانون، وضمان فاعليته في انتخابات أكتوبر المقبل، بهدف ما تسميه منع وصول البعثيين إلى البرلمان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

249 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments