الحشيشة والكريستال وحبوب الكبتاغون إرهاب ناعم يهدد حاضر العراق ومستقبله

أخبار العراق: تحذر غالبية الجهات الأمنية والقضائية والحقوقية التي لها صلة بملف ظاهرة التعاطي والاتجار بالمخدرات في العراق، من أن تناميها المستمر بمثابة إرهاب ناعم، قد يحل بديلاً عن الإرهاب المسلح الذي عانت منه البلاد في السنوات الماضية، وبالكاد تمكن من تطويقه وإيقاف أعماله المدمرة.

ورغم الجهود الأمنية المتواصلة لجهة إلقاء القبض على شبكات المتاجرة بالمواد المخدرة على اختلاف أنواعها، فإن ذلك غير كافٍ بنظر كثيرين للحديث عن سيطرة وشيكة أو نهاية قريبة لمعضلة المخدرات.

و أعلنت المديرية العامة لمكافحة المخدرات، الخميس الماضي، عن إلقائها القبض على 13 متهماً في مناطق مختلفة من البلاد.
وكذلك، أُلقي القبض على متهمين في محافظة كربلاء، وواحد في محافظة صلاح الدين وثلاثة آخرين في كركوك، فيما اعتقلت القوات الأمنية متهماً في المثنى.

وضبط المتهمين بالجرم المشهود وبحوزتهم 700 حبة مخدرة متنوعة مختلفة الأنواع ومادة الكريستال المخدرة إضافة إلى أدوات التعاطي.

وكان مجلس القضاء الأعلى في العراق أعلن، مطلع الشهر الجاري، أن نسبة الإدمان على المخدرات قد تصل إلى 50 في المائة من فئة الشباب.

وتقول مصادر أمنية إن مواد الكريستال – ميث والحشيشة وحبوب الكبتاغون من أكثر المواد انتشاراً، وغالبيتها تصل إلى العراق عبر الحدود والمنافذ مع دول الجوار.
ويقول مدير مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية العميد عماد جابر إن تجار المخدرات يبتكرون دائماً طرقاً جديدة لإدخالها عن طريق الحدود.
ويضيف، في تصريحات صحافية، أن محافظة البصرة تحتل المركز الأول في البلاد بالنسبة للأتجار وتعاطي المخدرات.
و يرى عضو مفوضية حقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، أن المخدرات ستكون التهديد الرئيسي للعراق في المرحلة المقبلة، وتمثل تهديداً أمنياً واقتصادياً واجتماعياً ونفسياً وحتى سياسياً.
وتتضارب التكهنات بشأن الجماعات المتورطة بملف المخدرات، حيث تشير بعض أصابع الاتهام إلى جماعات مسلحة نافذة تسهل عبورها عبر المنافذ الحدودية، نظراً للأرباح العالية التي تدرها المخدرات، وهناك من يتحدث عن عصابات وكارتلات مالية تدير شبكة واسعة من الأشخاص في معظم محافظات البلاد للترويج والاتجار بالمخدرات.

 

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

693 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments