وزير سابق: عقود استثمارية فاسدة في الخطوط الجوية وهدر بالمال العام

أخبار العراق: كشف وزير النقل الاسبق عامر عبد الجبار، الاثنين 21 حزيران 2021، عن ان الإعاشة خاسرة بالنسبة للخطوط الجوية، لافتا الى ان التعاقدات مع الشركات المستثمرة يشوبها الفساد، حيث بين بأن الوجبات الغذائية تكلف مبالغ هائلة ورديئة الجودة.

وقال عبد الجبار في حوار متلفز تابعته اخبار العراق، ان “مستوى الإعاشة في عام 2010 كان جيد جدا ويكلف 2 دولار فقط، اما الان فان اول عقد تعاقدت به الخطوط الجوية مع الشركات المستثمرة اصبح سعر الوجبة 12 دولار واسوء من الوجبة المقدمة من الخطوط الجوية والربح كله للمستثمر فضلا عن ان المستلزمات كلها تابعة للخطوط”.

وخسرت شركة الخطوط الجوية في عام 2008 اموالا طائلة، وربحت 67 مليارفي عام 2009، و97 مليار في 2010. وفقا لـ عبد الجبار.

وأعلنت لجنة الخدمات النيابية، في عام 2017، وجود إشكالات في عقد الشركة التي تجهز الخطوط الجوية العراقية بالوجبات الغذائية، ولفتت إلى تلقي شكاوى حول رداءة الوجبات، كما كشفت عن رصد وجبات وهمية بقيمة 577 ألف دولار لم تصل إلى الطائرات.

وتجهز الوجبات الغذائية للخطوط الجوية العراقية، سابقا، من خلال شركة النبيل، وهنالك إشكالات على عقدها. وهنالك شكاوى حول رداءة الوجبات التي تقدم من الشركة، وتم التمديد لها بطرق غير قانونية.

وحذر مراقبون من أن “هنالك تسويف وسوء إدارة من الخطوط الجوية”.

وسعر الوجبة السياحية التي تقدمها شركة النبيل 8 دولارات ونصف، في وقت أنها لا تكلف أكثر من ألف دينار، بمعنى أن كلفتها عشرة أضعاف السعر، وهذا يعني أن “ما يقرب من 577 ألف دولار صرفت كوجبات وهمية، سجلت من شركة النبيل ولم تصل إلى الطائرات”.

ويشكي المسافرون على متن طائرات الخطوط العراقية كثيرا من وجبات الطعام المقدمة أثناء الرحلات الطويلة أو القصيرة مؤكدين رداءتها.

وكشفت هيأة النزاهة الاتحادية، في ايلول 2020، عن قيام وزير النقل الاسبق كاظم فنجان الحمامي في التصرف بممتلكات الشعب ومنها التلاعب بالعقود والمناقصات إبان إدارته للوزارة (2014-2018).

وقال النائب هيثم الجبوري في صفحته على “فيسبوك” ان وزير النقل السابق كاظم فنجان استغل صلاحياته في اخر أيامه في الوزارة وأصدر امرا اداريا بتعيين 27 شخصاً من أقربائه وأقرباء مدير مكتبه الخاص.

وأقرّت الشركة العامة للموانئ،‏ في 26‏ حزيران‏، 2018، بتعيين بعض مسؤوليها لأبنائهم وأقاربهم في الشركة بعد أن أثارت القضية موجة من الامتعاض الشعبي، مبررة ذلك بأن عددهم “قليل”.

وكانت الشركة قد قبلت تعيين عدد من أقارب المسؤولين بينهم أقارب للحمامي بعد مقابلات صورية، ومن بين المقبولين شقيقة الحمامي حيث ظهر اسمها ضمن قوائم المعينين في الشركة.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية، وترد تقارير دولية على الدوام بهدر واختلاس المال العام.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

340 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments