إيران ترفع معدلات ضخ الغاز إلى العراق وكاميرات حرارية لحماية ابراج الطاقة

أخبار العراق: أعلنت وزارة الكهرباء، الثلاثاء 22 حزيران 2021، قيام الجانب الإيراني بزيادة ضخ الغاز باتجاه العراق خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي في تصريح تابعته اخبار العراق، إن “الجانب الإيراني قام خلال الأيام القليلة الماضية بزيادة معدلات ضخ الغاز باتجاه العراق لتصل إلى 30 مليون متر مكعب قياسي يومياً بعد أن انخفضت إلى 17 مليون متر مكعب قياسي يومياً”.

وأضاف، أن “الزيادة أسهمت بتشغيل عدد من الوحدات التوليدية في محطات المنصورية والصدر وبسماية الغازيات مما أسهم بزيادة حجم الإنتاج ليصل إلى 20100 ميغاواط وانعكس إيجاباً على زيادة التجهيز للمواطنين في بغداد والمحافظات”.

وفي السياق، كشفت وزارة الكهرباء، الثلاثاء، عن إجراءاتها بشأن حماية أبراج نقل الطاقة، فيما أوضحت طبيعة عملها وتعاونها مع شركة سيمنز الألمانية في الوقت الحالي.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى في تصريح لوسائل اعلامية تابعته اخبار العراق، إن الوزارة اتخذت جملة من الإجراءات، شملت مخاطبات رسمية لوزارتي الدفاع والداخلية ومناشدات للقوات الماسكة للأرض، بضرورة توفير الحماية اللازمة للأبراج الناقلة للطاقة، لافتاً الى أن وزير الكهرباء طالب مديرية حماية الطاقة بتوفير الإجراءات اللازمة من خلال ربط الكاميرات الحرارية على مسارات الخطوط الناقلة للطاقة.

وتابع أن الوزارة اجتمعت مع وجهاء العشائر والمختارين في المناطق التي تشهد تواجد أبراج، بالإضافة إلى الدوائر التابعة للمحافظات والأقضية والنواحي، من أجل حثهم على حماية الخطوط والبنى التحتية والاستراتيجية التابعة للكهرباء.

وختم حديثه بالقول أن الوزارة تعمل بحسب توجيهات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بشأن التعاون مع شركة سيمنز، على استكمال المرحلة الأولى من العمل التي تتضمن تنفيذ منظومات التبريد الخاصة بمحطات الإنتاج، فضلاً عن تعديل خطة العمل في المرحلة الثانية والاعتماد على الطاقة الشمسية ،وكذلك على الطاقة النظيفة والمتجددة.

ومع تصاعد درجات الحرارة في العراق إلى أكثر من 48 درجة مئوية، تصاعدت حدّة الهجمات على أبراج نقل الطاقة الكهربائية، والتي تتعرض لتفجيرات تؤدي إلى تعطيلها، ما يؤدي إلى تدني وصول الكهرباء إلى مختلف المناطق.

وحمل مواطنون الجهات الأمنية والحكومية مسؤولية توفير الطاقة الكهربائية، مؤكدين أن عمليات الاستهداف تتفاقم سنوياً مع تصاعد درجات الحرارة.

ويعاني العراق من أزمة نقص كهرباء مزمنة نتيجة تهالك البنى التحتية بفعل عقود من الحروب والحصار، إضافة إلى استشراء الفساد الذي يعيق الكثير من المشاريع الاستراتيجية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

304 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments