العراق يحمي خطوط نقل الطاقة من الهجمات الارهابية بالـ طائرات المسيّرة

أخبار العراق: يسعى العراق لشراء طائرات مسيرة من أجل استخدامها في تأمين خطوط نقل الطاقة الكهربائية التي تعرضت لسلسلة تفجيرات متكررة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ويقول المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء خالد المحة، إن مديرية شرطة الطاقة، المعنية بحماية خطوط الكهرباء، لديها قسم خاص بالمفارز الجوالة والثابتة، وهناك سعي لاستخدام الطائرات المسيرة في حماية هذه الخطوط.

وأضاف، أن هناك تفاوضاً مع شركات صينية بهذا الصدد، فضلاً عن وجود دعم دولي للعراق في هذا المجال، مؤكداً أن عقوداً ستوقع لجلب طائرات لحماية الحدود وخطوط الكهرباء والمنتجات النفطية.

وللأسبوع الرابع على التوالي تتواصل في مناطق شمال وشرق العراق الهجمات التي تستهدف أبراج نقل الكهرباء، مخلفة خسائر مادية كبيرة وانقطاعات استغرق بعضها عدة أيام.

وعادة ما تستهدف الهجمات أبراج الضغط العالي، وهي التي توزع حمولات الطاقة المستوردة من إيران عبر محافظة ديالى، إلى مدن وسط البلاد والعاصمة بغداد، إضافة إلى أبراج في كركوك وصلاح الدين، شمال البلاد.

وتؤكد القوات الامنية وقوف تنظيم داعش وراء تلك الهجمات، التي لم يخف التنظيم تبنيه لها عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا لمصادر في وزارتي الكهرباء والداخلية، فإن الهجمات التي شهدتها منظومة الطاقة في الأسابيع الأربعة الماضية، بلغت أكثر من 30 هجوماً، استهدفت أبراج نقل الكهرباء ومحطات تحويل طاقة صغيرة تسببت بخسائر مالية وهدر كبير في الطاقة إضافة إلى قطع الكهرباء عن مدن كاملة وتتطلب إعادتها من يوم إلى ثلاثة أيام.

وأكدت المصادر لـ اخبار العراق، أن الهجمات الجديدة للتنظيم تبدو متناسقة مع حملات تخريب ينفذها في مناطق عدة، منها حرق حقول زراعية وتدمير مكائن وقتل مواش ضمن أعمال انتقامية وتخريبية ولإرباك المشهد الأمني وكحرب استنزاف أيضا.

وعادة ما تتم عمليات التخريب من خلال عبوات ناسفة أو صواريخ موجهة، وفي عدد قليل منها من خلال تفكيك الأبراج وإسقاطها، خاصة في المناطق الصحراوية، وهو ما يحتم زيادة قوات الأمن وشراء طائرات مسيرة لحماية الأبراج.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

256 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments