الحشيشة والكريستال وحبوب الكبتاغون يفتك بالعراقيين.. أكثر من 6000 تاجر مخدرات خلال 2020

أخبار العراق: أكد مدير المديرية العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في العراق، اللواء مازن القريشي، القاء القبض على أكثر من 6000 تاجر ومتعاطٍ للمخدرات في العراق، خلال عام 2020.

وضبط أكثر من 120 كيلوغراماً من مادة الكريستال، و270 كيلوغراماً من الحشيش، إلى جانب 1.5 مليون حبة من حبوب الهلوسة.
وضبطت كميات من حبوب الكبتاكون المخدرة، والتي تصل إلى العراق عن طريق سوريا.
وحتى عام 2003 كان العراق طريق تمرر من خلاله المخدرات من الدول المجاورة غلى دول الخليج، لكن الان أصبح العراق طريقاً لتهريب المخدرات إلى دول أخرى، وسوقاً لتصريف تلك المواد بنفس الوقت.
ووفقاً لدراسات المديرية العامة لمكافحة المخدرات، تأتي محافظة البصرة ومن بعدها ميسان أكثر محافظتين مستهلكتين للمخدرات حيث تهرب من خلالهما المواد المخدرة.
وتستخدم المؤثرات العقلية بشكل أكبر في المحافظات الغربية، في مقدمتها الأنبار، وكذلك في البعاج التي تستقبل المؤثرات العقلية المهربة من سوريا، لتصل تلك المواد من البعاج إلى سنجار.
وأكثر المواد المخدرة رواجاً في الأسواق العراقية هي “الكريستال”، وهي تصدّر من افغانستان وتأتي إلى العراق عبر إيران.
وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن غالبية المتعاطين لهذه المواد المخدرة في العراق هم من الشباب، حيث يلجأون إلى الإدمان بسبب بعض المشاكل الاجتماعية مثل الفقر والبطالة.

وتحذر غالبية الجهات الأمنية والقضائية والحقوقية التي لها صلة بملف ظاهرة التعاطي والاتجار بالمخدرات في العراق، من أن تناميها المستمر بمثابة إرهاب ناعم، قد يحل بديلاً عن الإرهاب المسلح الذي عانت منه البلاد في السنوات الماضية، وبالكاد تمكن من تطويقه وإيقاف أعماله المدمرة.

وتتضارب التكهنات بشأن الجماعات المتورطة بملف المخدرات، حيث تشير أصابع الاتهام إلى جماعات مسلحة نافذة تسهل عبورها عبر المنافذ الحدودية، نظراً للأرباح العالية التي تدرها المخدرات، وهناك من يتحدث عن عصابات وكارتلات مالية تدير شبكة واسعة من الأشخاص في معظم محافظات البلاد للترويج والاتجار بالمخدرات.

وسجلت إحصاءات منظمة الأمم المتحدة 275 مليون مدمن في أنحاء العالم، في العام الماضي، ويتوقع أن يصل عدد المدمنين على المواد المخدرة إلى 299 مليون بحلول عام 2030.
وكشف تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، أنه زاد عدد المدمنين على المخدرات في فترة انتشار فيروس كورونا بنسبة 22% مقارنة بنسبة المدمنين في الفترة الواقعة بين (2010- 2019).
وخلال عام 2020 تعاطي 5.5% ممن اعمارهم بين (15- 65) عاماً المخدرات مرّة واحدة على الأقل، كذلك تعرض 37 مليون شخص أي 13% من مجموع المدمنين في أنحاء العالم لأمراض مختلفة بسبب الإدمان على المخدرات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

515 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments