زها حديد لم تنجو من الفساد في العراق.. أرض في الموصل تابعة للمعمارية تنهب!

أخبار العراق: اخر ضحايا عمليات التزوير العقاري والاستيلاء الممنهج على الممتلكات في الموصل، كانت أرض من ميراث المعمارية الراحلة العالمية زهاحديد، وكشفت وثائق عن تزوير مستندات تهدف لنقل ملكيتها من خلال عقد بيع مزور للأرض التي ورثتها زها حديد من والدتها وجدها لوالدتها من عائلة الصابونجي.

وقال مسؤول قانوني في محافظة نينوى، وإداريين في التسجيل العراقي، فقد حصلت زها حديد على هذا الأرض كإرث بعد وفاة والدتها التي تملك هذه الأرض من والدها الصابونجي المتوفى قبل تعداد 1957، وفقا لـ القدس العربي.

وتعرف هذه الأرض بـ”بستان الصابونجي”، وموقعها “الموصل قرب منطقة الرشيدية المتاخمة لسهل نينوى، 33 دونما، رقم القطعة 26، مقاطعة 37 “بعويرة”، تاريخ السند 13/2/2014”.

ويقول مسؤول مطلع “ان عمليات البيع والشراء تمت بعقد بيع مزور تاريخه 3/6/2014 .

وبعد تدقيق صحة السند فيما يخص بستان الصابونجي تبين أنه مزور، وغير صحيح، كما أن عمليات نقل الملكية قبل دخول داعش للمدينة كانت متوقفة آنذاك، حيث عمدت الحكومة المحلية إلى ايقاف جميع عمليات البيع والشراء ونقل الملكية في مديرية التسجيل العقاري “طابو الأيسر”.

وفي مطلع عام 2021 أغلقت وزارة العدل العراقية مديرية التسجيل العقاري في الموصل الأيسر (طابو الزهور) بعد القبض على عصابة تزوير، ضمت أكثر من عشرة متهمين غالبيتهم من الموظفين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

389 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments