شاهد بالصورة.. عراقيون يسخرون من تصريح الدوري بشأن تطوير مدينة الصدر

أخبار العراق: سخر عراقيون، الاثنين 28 حزيران 2021، من تصريح النائبة السابقة مها الدوري، حين قالت بأن “الكثير من الدول و بضمنها اسرائيل لاتسمح بتطوير مدينة الصدر”.

ورصدت اخبار العراق صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي،  تظهر قادة دول في اجتماع لمناقشة ملفات تتعلق بمدينة الصدر، في محاولة للاستهزاء بكلام الدوري.

وقالت الدوري في مناظرة تلفزيونية مع الكاتب السياسي غالب الشابندر، الاحد 27 حزيران 2021، أن “الكثير من الدول و بضمنها اسرائيل لاتسمح بتطوير مدينة الصدر”.

وقال الشابندر لـ الدوري خلال المناظرة: شهادتك مزورة ولست مناضلة ولم تقاومي صدام.

ووصف الشابندر الدوري بان اسمها “بوش” وعلى البياض، مضيفا: اصبحت نائبة مع التيار الصدري ولديك حمايات وجكسارات.

وبينت الدوري بانها كانت سابقا تصلي في احدى الجوامع بمدينة الصدر وتهتف كلا كلا صدام، ليرد عليها الشابندر: اين الدليل؟.

ودعت النائبة السابقة عن التيار الصدري مها الدوري الكاتب العراقي غالب الشابندر الى مناظرة تلفزيونية بشأن تردي الخدمات وانهيار البنى التحتية في مدينة الصدر التي وصفها الشابندر بـ خيسة المدينة.

ووجّه الكاتب غالب الشابندر خلال لقاء تلفزيوني، حديثه الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ‏الجمعة‏، 25‏ حزيران‏، 2021 بـ اللغة الدارجة، بالقول: سيدنا، والقرآن أبوك ما راضي عنك بهاي القضية، روح لذوله اللي انته گاعد ، تستعملهم أغراضك السياسية، لأهدافك السياسية مهما كانت جميلة، روح نظـّف الخيسة اللي موجودة هناك.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر تردي الواقع الخدمي في مدينة الصدر في بغداد التي عناها الشابندر في حديثه.

وتضامن مدونون مع الكاتب لفضح سوء الخدمات وانهيار البنى التحتية في مدينة الصدر التي تعتبر المعقل الرئيسي لانصار التيار الصدري في بالعاصمة بغداد.

ويفتقر سكان مدينة الصدر في بغداد إلى أبسط الخدمات الأساسية وتتفاقم هذه المعاناة في فصل الشتاء بسبب عدم تعبيد الطرق ونقص مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء، فيما يضطر الأطفال إلى المشي في الوحل خلال تناقلاتهم.

وشهدت مدينة الصدر في وقت سابق تظاهرات غاضبة ضد نواب سائرون فيما حمل المحتجون قيادات التيار الصدري مسؤول تردي الواقع الخدمي في المدينة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

465 عدد القراءات
5 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments