برلمانيون يعترفون بوجود ضغوط خارجية تعرقل حل ملف الكهرباء بالعراق

أخبار العراق: اعتبر عضو مجلس النواب علي جاسم الحميداوي، الاربعاء، 30 حزيران، 2021، ملف الكهرباء مرهونا بجهات دولية، مضيفا ان ازمة الكهرباء كانت متوقعة خصوصا مع قرب الانتخابات.

وقال الحميداوي في لقاء تلفزيوني، ان فساد وزارة الكهرباء ساهم في هذه الازمة، بالإضافة الى ضغوط اقليمية كانت لها الدور السلبي في الأزمة.

ورجح عضو لجنة الأمن النيابية جاسم جبارة، بأن يكون من وراء ضرب الابراج جهات تسعى للاستفادة المادية في تصليح الابراج المتضررة او تجهيز منشآت وزارة الكهرباء في حالة حدوث عطل ما او الوقود للمولدات.

واعتبر ذلك وسيلة للضغط على الحكومة سيما والبلد مقبل على عملية انتخابية، وان ازمة الطاقة من شأنها ان تبعد الشارع عن ملف الانتخابات، فضلا عن وجود مخطط وصراع دولي يدخل ضمن ذات السياق على حد قوله.

وبرز ملف الطاقة الكهربائية في العراق خلال الأيام القليلة الماضية إلى الواجهة، مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، والاستهداف المتكرر لأبراج الطاقة في المناطق النائية.

ودفعت تلك الحوادث الخفية وزارة الداخلية مؤخراً إلى التعاقد مع شركة صينية لشراء طائرات مسيرة من أجل حماية خطوط التيار الكهربائي، إذ تفاقم هذه الهجمات من مشكلة الكهرباء المستفحلة في البلاد، خاصة في فصل الصيف، الذي تنقطع فيه الكهرباء عن أجزاء واسعة من العراق.

وتسبب هذا الانقطاع في عودة موجة التدوينات الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي الداعية إلى عودة الاحتجاجات من جديد.

واستذكر العشرات من المتفاعلين تصريحات ووعود وزراء الحكومات المتعاقبة حول تحسين الكهرباء التي باتت مشكلة مستعصية، على الرغم من الحلول التي وصلت إليها دول العالم.

وقدم وزير الكهرباء ماجد حنتوش استقالته إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، على خلفية تصاعد الاحتجاجات بسبب الانقطاعات المستمرة للكهرباء في العديد من المدن.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

294 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments