الابتزاز والتهديد يدفع شركات نفط عملاقة الى الانسحاب من العراق

أخبار العراق: – كشف وزير النفط، إحسان عبد الجبار، الاحد 4 تموز 2021، عن ان ابتزاز وتهديد الجماعات المسلحة المستمر للشركات الاستثمارية هو السبب الاساسي لانسحاب شركات النفط العملاقة من العراق.

وقال وزير النفط أن شركة بي.بي، تبحث فكرة الانسحاب من بلاده وإن شركة لوك أويل الروسية أرسلت إشعارا رسميا يكشف عن رغبتها في بيع حصتها في حقل غرب القرنة-2 لشركات صينية.

واضاف أن البيئة الاستثمارية في العراق غير مناسبة للحفاظ على المستثمرين الكبار، مشيرا إلى أن “كل مستثمر إما يبحث عن سوق أخرى أو يبحث عن شريك آخر”.

وذكرت مصادر في الوزارة أن هذه التصريحات أدلى بها الوزير خلال جلسة برلمانية في 29 حزيران الماضي.

وعرضت شركة إكسون موبيل الامريكية، في نيسان الماضي، حصتها البالغة 32.7% في حقل غرب القرنة النفطي بالعراق للبيع لتقليل جبل الديون المتراكمة.

وقدمت شركة صينية طلباً لشراء حصة “إكسون موبيل” في الحقل، إلا أن الحكومة العراقية رفضت، وطالبت بالتريث لمدة شهرين، قبل الموافقة على أي عرض مقدم من قبل شركات صينية أخرى.

ويعود ذلك إلى رغبة وزارة النفط في أن يكون البديل للشركة الأميركية، شركات غربية أو أميركية، وذلك كي لا ينحصر التعامل مع الشركات الصينية والروسية داخل الحقل.

وعزا مصدر في وزارة النفط العراقية رغبة الشركة في الانسحاب من العمل في العراق، إلى جائحة كورونا، وانخفاض الطلب على النفط في العالم، إضافة إلى كون العقود النفطية في العراق صعبة، وأرباحها قليلة، مقارنة بالدول الأخرى المجاورة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

481 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments