هجمات تخريبية تستهدف محطات المياه بالتزامن مع استهداف خطوط نقل الطاقة في العراق

أخبار العراق: يتزامن استهداف مشاريع مياه الشرب في العراق مع عمليات ممنهجة تفجّر أبراج الطاقة الكهربائية، فيما بدأت قوات مشتركة للقوات العراقية بتنفيذ خطط حماية للأبراج .

وفي تطور خطير، قامت جهات بتخريب خط للطاقة يغذي مشروع ماء بغداد، لضرب خدمات الماء والكهرباء، معا.

واستُهدف الخط المغذي لمشروع ماء الكرخ في بغداد بهدف قطع مياه الشرب عن المواطنين.

ويقول المواطن حسن إسماعيل ان هناك ضغطا كبيرا على المواطن بسبب انقطاع خدمات المياه والكهرباء.

واعتبر المواطن رعد سامي ان هناك استهدافا مقصودا يهدف الى خلق الفوضى.

وتقول مصادر أمنية، ان استهداف مياه الشرب ليس بجديد، وهو في قائمة الأهداف المرصودة لجهات التخريب،
ما يدعو الى الحذر وتأمين الحماية.

وفي حين توجّه أصابع الاتهام الى جهات إرهابية بالتخريب، فان هناك من يشكك في ذلك، لصعوبة التنظيمات الإرهابية التوغل الى المحطات واستهداف الأبراج

لكن وجهات نظر تربط الهجمات، بالصراع الانتخابي، وتوظيف الازمة لأغراض دعائية، فيما ترى اراء ان جهودا تخريبية لربط حقبة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالفوضى، والهاء الحكومة عن دورها، لصالح قوى متنفذة لها مصلحة في تأجيل الانتخابات وجر البلد الى حالة من عدم الاستقرار.

واستهدفت عمليات التخريب نحو 45 برجا للطاقة، بحسب بيان أمني.

وتترافق الهجمات مع أزمة كهرباء ومياه وخدمات مزمنة في البلاد منذ سنوات، تتجدّد كل صيف، مع ارتفاع درجات الحرارة، وارتفاع كميات الاستهلاك للكهرباء والماء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

339 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments