مرشحون يخشون من مواجهة مفتوحة بين واشنطن والفصائل تؤدي الى تأجيل الانتخابات في العراق

أخبار العراق: يخشى مرشحون لخوض الانتخابات العراقية المقبلة، من حصول مواجهة مفتوحة بين واشنطن والفصائل المسلحة، ما يتعذر معه إجراء الانتخابات في الموعد الذي تم التوافق عليه بين القوى والأحزاب السياسية.

وبينما كانت الخشية قائمة أصلاً من السلاح المنفلت الذي يخشى أن يهيمن على جو الانتخابات، فإن المخاوف اليوم باتت أكثر وضوحاً، في ظل تصاعد التوترات بين واشنطن والفصائل العراقية، بعد الهجمات الاخيرة التي تعرضت لها المصالح الامريكية في العراق.

وبالتزامن مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات في البلاد، تزايدت وتيرة العنف وعمليات التخريب التي طالت أبراج ومحطات الكهرباء، ومعسكرات القوات الأمريكية في العراق.

ويقول المحلل السياسي العراقي، رعد هاشم، إن الكثير من الأحزاب والكتل السياسية فقد شعبيته على وقع التظاهرات في الشارع، ما جعلهم يتخوفون من أي عملية سياسية قادمة، نظرا لأن معظم التوقعات والاستطلاعات تؤيد تراجعهم على الساحة، الأمر الذي أصابهم بالكثير من الإحباط.

ويضيف هاشم، ان الكثير من الكتل والاحزاب التي تمتلك فصائل مسلحة، اتفقت على التصعيد قدر الامكان، في محاولة على ما يبدو لتعطيل الانتخابات المقررة في أكتوبر/تشرين القادم.

وكانت مصادر خاصة، قد قالت في وقت سابق لـ اخبار العراق، ان جهات سياسية تعمل على تأجيج الشارع العراقي، من خلال استغلال غضب الشارع العراقي بسبب انقطاع الطاقة الكهربائية في البلاد، وبالتالي العمل على تأجيل الانتخابات.

وفيما تعلن الحكومة العراقية والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأن الأجواء باتت جاهزة لإجراء الانتخابات من الناحية الإجرائية، فإن واقع الحال بات يشير إلى أن الحكومة لا تسيطر على كامل المشهد السياسي.

فهناك في مقابل كل الإجراءات الحكومية التي تمهد بالفعل لإجراء انتخابات سليمة ما يمكن عده أمراً مختلفاً وهو المشهد الأمني الذي يتحكم فيه نوعان من السلاح الذي يطلق عليه السلاح المنفلت، وأيضاً هناك السلاح الذي ظهر مؤخراً في سياق المواجهة مع واشنطن من قبل الفصائل المسلحة.

ويقول النائب عن تحالف تقدم ظافر العاني بأن انتشار السلاح المنفلت وتزايد نفوذ الجماعات المسلحة، لا يوفران بيئة آمنة لانتخابات نزيهة وعادلة، فيما يهدد السلاح الجديد عبر الطائرات المسيّرة التي استخدمتها الفصائل في حربها ضد الوجود الأميركي في العراق بوضع الانتخابات رهن تلك المواجهة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

324 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments