التحالف العربي: أكثر من 1800 معتقل عربي من كركوك في سجون كردستان بتهم كيدية وبأوضاع صعبة

أخبار العراق: قال المتحدث باسم التحالف العربي في محافظة كركوك حاتم الطائي، الاثنين 11 حزيران 2021، إن أكثر من 1800 معتقل عربي من سكنة كركوك يقبعون في سجون اقليم كردستان بتهم كيدية، ويعانون من اوضاع انسانية صعبة.

وبين الطائي، إن “عرب كركوك يعملون على التقارب مع الاحزاب الكردية لإيجاد حلول للقضايا الخلافية ونعمل على حسم الملفات السياسية والقضايا العالقة بين الطرفين، وأن أهم الملفات التي نسعى لحلها هي قضية المعتقلين العرب في سجون الاقليم”،

واضاف: المثبت لدينا رسميا 1800 معتقل سجلوا شكاويهم على اعتقال أبنائهم وهم يتواجدون في سجون إقليم كردستان ونحن نتوقع أكثر من هذا العدد.

وأشار الطائي إلى أن “قضية المعتقلين هي حجر العثرة في توطيد العلاقات بين العرب والكرد، وأن حزب الطالباني والتحالف العربي فتحوا حوارات سابقة، ساهمت بإطلاق سراح ما يقارب الـ 300 معتقل في سجون الإقليم العام الماضي ونأمل بالإفراج عن المتبقين في سجون الإقليم”.

وتابع أن “تقاسم السطلة والقرى المهدمة وغيرها من المواضيع، يمكن الاتفاق عليها، ولكننا نريد حسم ملف المعتقلين، لأن عوائلهم وأطفالهم ونساءهم ينتظرون رجوعهم”.

واختتم الطائي حديثه بالقول أن “لدينا معلومات نقلت من قبل المفرج عنهم بأن السجناء يعانون من أوضاع إنسانية صعبة في سجون الاقليم”.

والمجلس العربي، تحالف يضم شخصيات سياسية وممثلين للعرب في كركوك.

ويتردد أن الإقليم يحتجز في سجون سرية معتقلين من العرب والتركمان من محافظات نينوى وكركوك وديالى، وهو ما تنفيه أربيل.

وبعد الغزو الأمريكي للعراق، عام 2003، ومستفيدة من ضعف حكومة بغداد، بدأت قوات الإقليم التمدد في كركوك، التي يعتبرها الدستور العراقي منطقة متنازع عليها بين بغداد وأربيل.

واستمر وجود تلك القوات في كركوك حتى أكتوبر 2017، حيث اضطرت إلى الانسحاب من المحافظة، تحت وطأة عملية عسكرية نفذتها بغداد، ضمن حزمة إجراءات عقابية، ردًا على إجراء الإقليم استفتاء غير قانوني للانفصال عن العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

377 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments