شيعة وابناء مسؤولي النظام السابق ونواب حاليون وسابقون في قائمة ترشيحات نينوى للانتخابات

أخبار العراق: تنافس نينوى بغداد بعدد الاحزاب والافراد المرشحين للانتخابات المبكرة، رغم ان مقاعدها في البرلمان نحو نصف مقاعد العاصمة.

ويقترب عدد التيارات المشاركة في الانتخابات التشريعية في المحافظة الشمالية من حاجز الـ200 كتلة وائتلاف وفرد.

بالمقابل يزيد عدد المرشحين عن الـ400 مرشح، يتنافسون في 8 دوائر، لشغل 34 مقعدا مخصصا لنينوى.

وبحسب اسماء المرشحين فان نينوى ستستبدل نحو ثلث البرلمانيين الممثلين للمحافظة، حيث قرر 12 نائبا فقط عدم الترشح من جديد.

ويظهر من القوائم تنافس اكثر من 10 نواب سابقين عن نينوى، و7 مسؤولين سابقين، بينهم محافظين سابقين، احدهما ادار حكومة طوارئ في المحافظة.

ووصل عدد المرشحين في عموم الدوائر الثمانية الى 422 مرشحاً، وهو نحو نصف عدد مرشحي العاصمة الذين بلغوا 880 مرشحاً.

وعدد المرشحين في نينوى هو نحو النصف ايضا مقارنة بعدد المرشحين في الدورة الانتخابية الاخيرة (2018) حيث بلغ حينها 907 مرشحين.

وتسيطر الترشيحات المنفردة على المشهد في نينوى، حيث هناك 140 اسما منفردا.

اللافت ان عدد القوائم التي تقدمت للترشيح بلغ 190 حزباً وائتلافا وترشيحات فردية، وهي تقترب من بغداد حيث سجلت الاخيرة 200 تيار وتحالف.

ويتنافس في نينوى بقوة ائتلافي “تقدم” بزعامة رئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي، و”عزم” بقيادة خميس الخنجر، حيث قدم كل منهما 80 مرشحاً.

ويأتي بعدهما تحالف للعراق متحدون الذي يتزعمه رئيس البرلمان السابق والنائب الحالي اسامة النجيفي، حيث قدم 17 مرشحا فقط.

وائتلاف الجماهير بزعامة النائب السابق والذي منع من خوض الانتخابات ثم طعن بقرار منعه، احمد الجبوري (ابو مازن)، وقدم 17 مرشحاً ايضا.

بالمقابل يشارك ائتلاف الوطنية بزعامة اياد علاوي بشكل خجول عبر مرشح واحد فقط.

في المقابل يشارك “الفتح” برئاسة هادي العامري بـ8 مرشحين، وفاز في دورة 2018 بـ3 مقاعد عن محافظة نينوى.

ومن المفترض ان تجري الانتخابات التشريعية في تشرين الاول المقبل. ويبلغ عدد الذين يحق لهم المشاركة اكثر من 25 مليون شخص.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

312 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments