محافظ ذي قار: حريق مشفى الحسين تزامن مع تهديدات من قبل شخصيات معروفة

أخبار العراق: قال محافظ ذي قار، احمد الخفاجي، الاربعاء 14 تموز 2021، أن الحريق الذي اندلع في مركز النقاء لعزل مصابي كورونا بمستشفى الحسين، تزامن مع تهديدات وتصعيد من شخصيات معروفة بالمحافظة قامت بدفع مجاميع لإحداث فوضى وشغب.

وذكر الخفاجي في تصريح تابعته اخبار العراق، إن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحريق ومسبباته، ولغاية الآن لم ينتهِ التحقيق ولم نصل إلى صورة واضحة للأسباب، وبانتظار النتائج من الجهات المختصة بعدما يمكن ان تكون هناك صورة واضحة وصحيحة عن السبب.

وتابع: لا ننفي ان يكون الموضوع مقصود ولا نثبته بالتأكيد، غير أنه تزامن مع تهديدات وتصعيد من شخصيات معروفة بالمحافظة قامت بدفع مجاميع لإحداث شغب وفوضى بالمدينة، وهذه الأمور كانت موجودة قبل أيام، وتزامن الحرق مع هذا التصعيد.

وامر محافظ ذي قار، أحمد غني الخفاجي، الاثنين الماضي، بتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الحريق، على أن تُقدم تقريرها النهائي خلال 48 ساعة، كما أعلن الحداد في المحافظة، وتعطيل الدوام الرسمي لمدة 3 أيام بدءا من الثلاثاء.

وأثار الحريق الذي طال مستشفى الحسين الخاص بمرضى كورونا في مدينة الناصرية ، الاثنين الماضي، غضباً واسعاً في الأوساط الشعبية بالعراق، ما سلط الأضواء مجدداً على واقع المستشفيات الحكومية الذي يصفه العراقيون بـالسيئ والمتردي، بسبب الفساد والاهمال.

وبلغ عدد القتلى اكثر من 92 قتيلا، فيما أصيب أكثر من 100 شخص من المرضى والزائرين، في ثاني مأساة من نوعها في العراق خلال ثلاثة أشهر.

وتفتقد المستشفيات الحكومية كثيراً من أسس الرعاية الصحية والنظافة اللازمة، بالإضافة إلى سيطرة شخصيات تنتمي الى احزاب متنفذة ، ما يصعب من عملية محاسبتهم.

وجاءت حادثة مستشفى الحسين لتؤكد الفساد والإهمال الذي تعاني منه المستشفيات العراقية.

ويقول مراقبون، ان حريق مستشفى الحسين في الناصرية، كان نتاجاً طبيعياً لعدد من الانتهاكات التي تمارس من قبل الأحزاب المسيطرة على المؤسسة الصحية.

واتهم أهالي الضحايا، الأحزاب ومسؤولين متنفذين في المحافظة، مسؤولية ارتكاب هذه الجريمة المنظمة وإعاقة فتح المستشفى التركي لضمان مصالح المستشفيات الأهلية.

ويقول الطبيب احمد الذي يعمل في احد مستشفيات بغداد، أن المفسدين والمتسببين في هذه الحادثة لا تتم محاسبتهم، لأنهم ينتمون إلى كتل وأحزاب سياسية متنفذة، وأن الحساب سيقع على الموظفين البسطاء.

واعلن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي عقب الحادث، إقالة كل من مدير صحة ذي قار ومديري مستشفى الحسين والدفاع المدني في المحافظة، وإخضاعهم للتحقيق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

408 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments