فائق الشيخ علي يستشهد بتغريدة سابقة: مو گلتلكم السيد لا يموت ولا يستشهد

أخبار العراق: استشهد النائب فائق الشيخ علي، بتغريدة سابقة له عن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حين قال انه لا يموت، في محاولة لربط التغريدة بمقاطعة الصدر للانتخابات ورفع يده عن الحكومة الحالية والقادمة، فيما اشار الى امكانية تأجيل تشكيل الحكومة القادمة لـ سنتين!.

وكتب الشيخ علي، في تغريدة على تويتر، الخميس 15 تموز 2021، ورصدتها اخبار العراق، “إِسْتَوني تأكدت السيد مقتدى الصدر لا راح يموت ولا راح يستشهد! من گال آني أرفع إيدي عن الحكومة الحالية والقادمة”.

واضاف: لأن (القادمة) بس الله اليعلم بيها إشوَكِت تتشكل؟! يجوز بعد سنتين متتشكل! يعني السيد باقي. ها؟ شگلتلكم بتغريدة سابقة؟ مو گلتلكم السيد لا يموت ولا يستشهد؟! شأسويلكم بعد؟
وفي خطوة مفاجئة، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس 15 تموز 2021، أنه لن يشارك في الانتخابات التشريعية المقبلة، مبررا ذلك بـالمحافظة على ما تبقى من العراق، فيما قرر الصدر إغلاق الهيئة السياسية للتيار، بعد ساعات من إعلانه مقاطعة الانتخابات.
وعلق النائب فائق الشيخ علي، الاثنين 5 تموز 2021، على حديث زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الاخير بـ”قرب استشهاده”، مبينا بأن الصدر لن يموت وسيشكل الحكومة العراقية برئاسة جعفر الصدر.

وقال الشيخ علي في تغريدة على تويتر، رصدتها اخبار العراق، “لن يموت السيد مقتدى الصدر! ولن يستشهد.. لا وحق رب الراقصات! على عناد أبو علي الشيباني وماغي فرح”.

واضاف: هذه هي المرة الرابعة التي يعلن فيها عن قرب استشهاده وجماهيره تلطم بلا جنازة!.

وختم تدوينته بالقول: سيبقى السيد مقتدى الصدر وستفوز قائمته وسيشكل الحكومة برئاسة السيد جعفر الصدر حتى لو كهرباء ماكو!.

وجعفر الصدر نجل المرجع الديني الشيعي البارز محمد باقر الصدر مؤسس حزب الدعوة، وحالياً يشغل منصب سفير العراق في لندن، وتم طرح اسمه مرشحاً لتشكيل الحكومة خلال دورات ماضية.

وتحدث زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأحد 4 تموز 2021، عن قرب استشهاده، في تصريح لم يدل بمثله سابقا.

وقال خلال لقائه فريقا من قيادات التيار: يبدو أن هناك شيئا ينشط التيار الصدري، وهو موتي أو قتلي، ومن ثم تقولون إن مقتدى مات ومن الممكن أن أكون شهيدا جديدا ويحيي هذا الموت شيئا من الذي اندثر.

وأضاف: أبشركم بقرب موتي أو استشهادي إذا وفقني الله.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

392 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments