مسؤولة في البنتاغون: الارهاب والمنظمات المتطرفة التحدي الأكبر للمصالح الأميركية قي الشرق الاوسط

أخبار العراق: اكدت نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، دانا سترول، على أن التحدي الرئيسي للأهداف والمصالح الأميركية في دول الشرق الأوسط يتمثل بالارهاب والمنظمات المتطرفة.

وقالت سترول في مقابلة صحفية، الجمعة 16 تموز 2021، أن “ما تريده الولايات المتحدة هو التنسيق من خلال شبكة كبيرة من التحالفات والشراكات للعمل على الأهداف والمصالح المشتركة”.

واضافت إن “التحديات الرئيسية لهذه الأهداف اليوم تتمثل في إيران ودعمها لفصائل مسلحة في جميع أنحاء المنطقة، لا يهاجمون القوات الأميركية فحسب، بل يهاجمون شركاءنا ويهددون سيادتهم واستقرارهم”. بحسب تعبيرها.

وتابعت سترول: التحدي الثاني هو الإرهاب، والمنظمات المتطرفة العنيفة مثل داعش أو القاعدة التي تفترس المجتمعات الضعيفة وتسعى إلى ترويع الناس ومنعهم من تحقيق تطلعاتهم.

وشددت على أن واشنطن تعمل “مع شركائنا على تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب، وبناء قدرات الشركاء، حتى نتمكن معا من صد الإرهاب والمنظمات المتطرفة العنيفة”.

وفيما يخص العراق، قالت سترول إن “أهم جانب في استراتيجية البنتاغون هو أننا ندعم جهود الحكومة الأميركية، ويجب أن يعلم الناس في المنطقة وفي العراق أنه لدينا استراتيجية حكومية كاملة تؤكد على الدبلوماسية وتدعم شعب العراق والحكومة العراقية وتدعم تطلعاتهم”.

واستطردت أن “جزءا من ذلك هو مكافحة داعش، لذا فإن الجيش الأميركي موجود في العراق بدعوة من الحكومة العراقية فقط لمحاربة داعش”.

وختمت سترول حديثها بالقول أن “التهديد الأكبر لقدرتنا على هزيمة داعش والتأكد من أن هذا التنظيم لم يعد بإمكانه إرهاب العراق هو الفصائل المسلحة التي تهاجمنا، لذا سنحتفظ دائما بحق الولايات المتحدة في الدفاع عن قواتنا”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

300 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments