ما أعراض الحمى النزفية التي سجل العراق حالات منها.. وما طرق الوقاية؟

أخبار العراق: فيما لا يزال العراق يتعافى من موجة الوباء الأخيرة من كورونا، ظهر فيروس الحمى النزفية مرة أخرى مسببا هلعا بين الأوساط الشعبية، وسجلت وزارة الصحة 3 وفيات و3 إصابات متوزعة بين بغداد وذي قار، وكذلك الاشتباه بحالات إصابة في محافظة الأنبار على مدى الأسبوعين الماضيين.

ويقول الدكتور أسامة إسماعيل في تصريح تابعته اخبار العراق، إن الحمى النزفية الفيروسية هي مجموعة أمراض معدية يمكن أن تتسبب في علة شديدة تهدد الحياة من خلال تلف جدران الأوعية الدموية الصغيرة، وهو ما يجعلها تنزف وتعيق قدرة الدم على التجلط، وهي عدة أنواع، منها حمى الضنك والإيبولا والحمى الصفراء.

وتنتشر الحمى النزفية الفيروسية بلدغات الحشرات المصابة بالعدوى كالبعوض والقراد، أو عن طريق مخالطة الحيوانات المصابة أثناء ذبحها من دون استخدام الملابس الواقية والنظارات، وكذلك عبر تعرض الجروح لدم مصاب أو سوائل الجسم الأخرى كاللعاب.

وأضاف الدكتور أسامة “تعد الأخيرة أحد الأسباب الرئيسية لانتشار هذا المرض في الوقت الحالي ببلدنا؛ نظرا لقرب عيد الأضحى المبارك وتوجه المواطنين لشراء المواشي والتهيؤ لذبحها”. وقد تنتشر بعض الأنواع بطريقة العدوى من أشخاص مصابين.

كما صرح أن العيش في المناطق الموبوءة بالفيروس أو السفر إليها، والعمل مع أشخاص مصابين، والتواجد في الأماكن الموبوءة بالفئران، ومشاركة الأبر الوريدية المستخدمة في حقن الأدوية؛ كلها عوامل تزيد من احتمالية الإصابة.

والحمى النزفية مرض معدٍ معروف له عدة أنواع، وينتشر عادة في المناطق الاستوائية والبيئة التي تكثر فيها تربية المواشي والحيوانات؛ حيث تزداد فيها نواقل الأمراض مثل البعوض والقراد والقوارض.

وكان العراق قد سجل 3 وفيات فقط نتيجة للحمى النزفية سنة 2018 في محافظتي واسط والموصل بعد غياب لأكثر من 8 سنوات.

ما أعراض الإصابة بالحمى النزفية؟

تختلف مؤشرات الحمى النزفية الفيروسية وأعراضها وفق نوع المرض؛ حيث يمكن أن تكون الأعراض الأولية بسيطة ويمكن أن تكون شديدة تهدد الحياة.

وتتضمن المؤشرات والأعراض المبكرة:

  • الحمى.
  • التعب.
  • الضعف العام.
  • آلام العضلات والعظام والمفاصل.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال.

بينما تشمل الأعراض المهددة للحياة:

  • نزيف تحت الجلد وفي الأعضاء الداخلية والفم والعين والأذنين.
  • خلل وظيفي في الجهاز العصبي.
  • الغيبوبة.
  • الهذيان.
  • الفشل الكلوي.
  • الفشل التنفسي.
  • فشل الكبد.

طرق الوقاية من المرض

الالتزام بارتداء القفازات وواقيات العينين والوجه الشبيهة بملابس الوقاية من باقي الأمراض المعدية عند التعامل مع الدم أو سوائل الجسم مع الحذر عند التعامل مع عينات المختبرات والنفايات وتطهيرها والتخلّص منها فورا؛ كلها وسائل كفيلة بالوقاية من المرض.

وكذلك الالتزام بالإرشادات الصحية اللازمة والنظافة والتعقيم، وخاصة بعد ملامسة الحيوانات، والتوجه إلى أقرب مركز صحي عند الشعور بالأعراض أو حصول أي نزيف.

والابتعاد عن حظائر الحيوانات التي تعد الوسط الممتاز لتكاثر الحشرات الناقلة للفيروس.

كما ينصح بطهي اللحوم بشكل جيد، حيث يموت الفيروس عند درجة الحرارة 60، وكذلك ينصح ببسترة الحليب ومشتقاته. واستخدام التعقيم وخاصة المحتوي على الكلور -عند مسح الأسطح- كفيل بالقضاء على الفيروس.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

530 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments