تخادم بين مدير الشركة العامة للفحص والتأهيل ورئيس ماليتها.. الالاف من الدولارات مقابل تعيين مقربين

أخبار العراق: كشفت مصادر مطلعة، الخميس 22 تموز 2021، عن مصالح تخادمية متبادلة بين مدير عام الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي، علاء الدين عبد الحسين، ورئيس قسم ماليتها عمار العيثاوي، خارج السياقات والرقابة المالية.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق، ان الاحتيال مستمر في اعمال للفحص والتأهيل، وان علاء سحب وبشكل مكشوف مئات الالاف من الدولارات ، عبر ادخال مبلغ مالي للشركة لصرفه بأبواب اخرى وكل هذا بترتيب مع مدير المالية عمار العيثاوي والذي تم استبعاده بلجنة تحقيقية وتم معاقبته وطرده من المالية مشروطا ان لا يستلم منصب واعاده علاء الدين هذا الاسبوع لمنصبه.

وحول وصول العيثاوي لمنصب مدير المالية في الشركة، اوضحت المصادر: تم اجتثاث حامد العيثاوي موظف اداري في تلك الشركة، وعضو قيادة شعبة الدورة بعد التغيير لكن تفنن الرفيق العيثاوي بتعيين ولده عمار في قسم المالية، وبعد فترة بحدود عشر سنوات كلفوه ان يكون مديرا للمالية عام 2016.

وكان العيثاوي يسكن مع اهله بدار ايجار بسيطة في منطقة الدورة، والدار تعود لموظف لازال مستمراً بالشركة، وبالتعاون مع المدراء العامين للشركة، استطاع امتلاك بيت يبلغ سعره بحدود المليار وبيت لوالده وقطع اراضي وجكسارات، بحسب المصادر.

وتفيد المصادر، ان العيثاوي عين زوجته واثنين من اخواتها واخوه واخته وخاله وعديله، كعقود في الشركة، كما عين ابن عمه خريج الابتدائية مسؤول للجان المشتريات لترهيم معاملات المشتريات.

وبينت المصادر، ان العيثاوي يرفض ان يصرف للمقاولين الا مقابل ثمن ونسب، ولم تسلم منه حتى استقطاعات الموظفين، ولا يجد المتقاعد حتى صرف الاجازات المتراكمة و تستقطع من رواتب المتقاعدين.

وكانت مصادر في وزارة الصناعة ، قد قالت في وقت سابق، ان مدير عام الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي، علاء الدين عبد الحسين، هو محاسب وليس مهندسا، زور معاملة شهداء من مديرية شهداء الانبار ليمدد خدمته ثلاث سنوات كونه مواليد 58، ومشمول بـ الاحالة على التقاعد.

وقام عبد الحسين بتزوير معاملات فحص اعمدة كهرباء لرجل الاعمال بهاء الجوراني، الذي اعتقلته الحكومة العراقية في 16 شباط من العام العالي، على خلفية تورطه في صفقات فساد، بحسب المصادر.

وفي تفاصيل اعماله في نهب المال العام فانه يرتب معاملاته حسابيا كونه محاسب ويعاونه مدير مالية هو عمار حامد العيثاوي ، واستلم منه سيف الدين العزاوي.

وقادت اعترافات الجوراني إلى الكشف عن تورط العديد من الشخصيات السياسية والنواب في العمل معه لتسهيل خطواته في شراء الوزارات بهدف الاستيلاء على كل مشاريعها.

وبسبب ازدحام الفساد، فان المطالبات تتصاعد الى تشكيل لجنة رقابية مالية لتدقيق عمليات صرف قام بها علاءالدين وعمار في هذا العام والاعوام ٢٠٢٠،  ٢٠١٩.

ومثّل تشكيل رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي للجنة مكافحة الفساد في أغسطس 2020، تحولاً كبيراً وإيجابياً داخل منظومة الدولة العراقية لمتابعة ملفات الفساد التي أصبحت جزءاً من الحديث اليومي لأغلب العراقيين.

فاللجنة استطاعت خلال الأشهر الماضية اعتقال عدد كبير من مدراء الدوائر وشخصيات متورطة بقضايا فساد.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

382 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments