الكاظمي يتحرك لطلب الدعم من واشنطن لاسترداد الاموال المنهوبة

أخبار العراق: كشف عضو مجلس النواب عبد الخالق العزاوي، السبت 24 تموز 2021، عن ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد يطلب دعم واشنطن في زيارته المقبلة لتعقب الاموال العراقية المنهوبة، خاصة مع ما تمتلكه من قدرات على الصعيد الدولي”.

وزيارة الكاظمي الى الدول الاقليمية والاوروبية وحتى واشنطن مهمة جدا للداخل العراقي لانها تخلق تفاعلا مع قضايا وازمات تضرب البلاد ويمكن ان تخلق تعاونا صحيا واقتصاديا وامنيا ينعكس ايجابا في منطقة تمر باوضاع استثنائية. وفقا لـ العزاوي.

واعلنت وزارة الخارجية الاميركية، السبت، عن نتائج جولة الحوار الاستراتيجي العراقي الاميركي الرابعة في واشنطن موضحة انها اسفرت عن تقديم مساعدات بملايين الدولارات الى مختلف القطاعات العراقية.

ويتوجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى واشنطن، الاثنين 26 تموز 2021، تحت وطأة ضغوط داخلية ووضع أمني هش، على أمل الحصول على إعلان رسمي لجدول زمني لانسحاب الأميركيين من البلاد، قبل ثلاثة أشهر من انتخابات نيابية مبكرة.

وتأتي الزيارة بعد التفجير الانتحاري في بغداد مطلع الأسبوع الذي أوقع 30 قتيلاً وتبناه تنظيم  داعش، وفي وقت تؤكد واشنطن باستمرار أن مهمة الأميركيين الأساسية في العراق تبقى ضمان استمرارية هزيمة التنظيم كما قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس .

ومنذ الزيارة الأخيرة للكاظمي إلى واشنطن في آب 2020، حصلت تطورات على رأسها تواصل الهجمات على المصالح الأميركية في البلاد، وليس بالصواريخ فحسب، بل أدخلت تقنية الطائرات المسيرة، الأكثر دقةً وإثارة للقلق بالنسبة للتحالف الدولي، وقد بلغ عددها نحو خمسين هجوما منذ مطلع العام.

وأكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين الذي وصل قبل بضعة أيام من واشنطن للتحضير للزيارة، أن المحادثات ستفضي بالفعل إلى تحديد جدول زمني.

لكن وسائل إعلام أميركية أشارت إلى أن الانسحاب سيكون في الواقع إعادة تحديد لمهام القوات الموجودة في العراق البالغ عددها 2500 عسكري يتمركزون في قواعد عراقية، وهم رسمياً ليسوا بقوات قتالية بل مستشارون ومدربون، بحلول نهاية العام.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

281 عدد القراءات
1 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments