كورونا يفتك بالعراقيين.. ومختصون: غياب الثقة بالمؤسسات الصحية وإهمال التعليمات الوقائية سبب إرتفاع الإصابات

أخبار العراق: تستمر الاصابات بفيروس كورونا في العراق بالارتفاع، حيث بلغت، الاحد 25 تموز 2021، أكثر من مليون و552 ألف إصابة، وسط مخاوف جدية من انهيار شبه تام للنظام الصحي المتهالك، وفقدانه القدرة على استيعاب الأعداد الكبيرة من المصابين.

واشار مراقبون الى وجود ما يقارب ضعف الأرقام المعلنة يومياً بفيروس كورونا، خارج المستشفيات، نتيجة خوف المصابين من تعرضهم للحرق، كما حدث في مستشفى ابن الخطيب في بغداد ومستشفى الحسين في ذي قار.

ورغم التحذيرات العديدة التي تطلقها السلطات الصحية يومياً بشأن مخاطر الإحجام عن اللقاح وتأكيداتها المستمرة على ضرورة الوقاية والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، مازال معظم المواطنين بعيدين عن الالتزام واتباع التعليمات.

ويعزو مختصون إرتفاع الإصابات بـ كورونا الى غياب ثقة العراقيين بالمؤسسات الصحية وإهمال التعليمات الوقائية.

ويرفض مواطنون أخذ اللقاحات المضادة لـ كوفيد 19، ولا يقبلون بفرض حظر للتجول ولا يتجنبون التجمعات الكبيرة ولا يؤمنون بارتداء الكمامات الواقية، لكنهم يوجهون في الوقت ذاته سهام نقدهم الحادة إلى السلطات ويتهمونها بالتقصير وعدم بذل الجهود الكافية للحد من مخاطر الفيروس الفتاك.

وبالرغم من ارتفاع الإقبال نسبياً من قبل المواطنين على أخذ اللقاحات في الأيام الأخيرة، فإن البلاد ما زالت بعيدة جداً عن نسب التلقيح الكفيلة بمواجهة خطر الفيروس وإيقافه.

ووجّه وكيل وزارة الصحة هاني العقابي،الجمعة الماضية، تحذيراً شديداً بشأن مخاطر الاستهانة بتعليمات وزارة الصحة، واشتكى من أن ردهات العزل في معظم المستشفيات باتت مكتظة بالمرضى، بسبب عدم مبالاتهم والاكتظاظ في الحدائق والأماكن العامة بالناس في عطلة عيد الأضحى.

وأعلنت الولايات المتحدة، السبت الماضي، عن التبرع إلى العراق بنصف مليون جرعة من لقاح فايزر، وجاء التبرع ضمن الحوار الاستراتيجي الذي يجري بين واشنطن وبغداد. وستقدم وزارة الخارجية الأميركية للعراق 800 ألف دولار لتعزيز إجراءات السلامة لغرض منع إساءة استخدام العينات البيولوجية والمعدات الطبية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

309 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments