شراء الأصوات يتفشى تحت ستار البطاقات.. و150 الف دينار للصوت في صلاح الدين

أخبار العراق: افادت معلومات حصلت عليها اخبار العراق، الاثنين 26 تموز 2021، بأن سعر الصوت الانتخابي في محافظة صلاح الدين وصل لـ 150 الف دينار الى الان وقبل 3 اشهر من موعد الانتخابات المقرر في تشرين الاول المقبل.

ومع بدء العدل التنازلي للانتخابات البرلمانية، بدأت تبرز على السطح ظاهرة شراء الأصوات تحت ستار يطلق عليه “البطاقات الانتخابية”، وهي عبارة عن آلية يعتمدها السماسرة تقوم على أخذ ما يشبه التعهد من الناخب بالتصويت لقائمة ما ويستلم نصف المبلغ.

ويتم تسلم بقية المبلغ بعد إجراء الانتخاب، بعد أن تتأكد الجهة من أن عملية التصويت تمت كما هو متفق عليه، إما عبر التصوير بهاتف نقال داخل كابينة التصويت، أو بعد فتح الصناديق وإعلان أصوات مركز الاقتراع.

ويتراوح سعر البطاقة الانتخابية الواحدة بين 50 إلى 150 دولار، وهو مبلغ يبدو زهيداً بالمقارنة مع هذه العملية المطولة من الاتفاق والشراء والدفع على مرحلتين.

واكدت مصادر على أن السماسرة يتقصدون التواصل مع قادة العائلات، كونهم يستطيعون تأمين ما بين 50 إلى 100 بطاقة انتخابية من أفراد عائلاتهم، مما يرفع من قيمة المبالغ التي يحصلون عليها.

الناشط المدني العراقي، إسامة الغزلي، قال لـ اخبار العراق: تستفيد الأحزاب والشخصيات السياسية العراقية من الظرف الاقتصادي الضاغط على المواطنين العراقيين، وذلك لشراء أصواتهم، فالمبالغ المطروحة توازي نصف المدخول الشهري للمواطن العراقي.

وأضاف: وفي حالة (قادة العائلات) فإنها يمكن أن تشكل مبلغاً مُعتبراً. خصوصاً أن هؤلاء القادة يتم وعدهم بمناصب إدارية أو مناقصات مستقبلية، مما يدفعهم للبحث عن مُدراء حملات شراء البطاقات.

ويحتاج المرشحون إلى قرابة 5000 صوت انتخابي للوصول إلى قبة البرلمان، وحسب أسعار الأصوات الانتخابية المنتشرة، فقد يصل مجموع ما يمكن أن يدفعه المُرشح يتراوح حول نصف مليون دولار، وهو مبلغ أقل من تكاليف حملة انتخابية عادية.

وإذا كانت عمليات الشراء تتم لصالح قائمة انتخابية كاملة، فإن مجموع المبالغ تتوزع على مجموع المرشحين، مما يجعل من التكلفة العامة لكل مرشح زهيدة نسبياً.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

402 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Contact Us

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x